تسخين في جزر الكوريل.. طائرات حربية روسية تنتشر هناك

أخبار الصحافة

تسخين في جزر الكوريل.. طائرات حربية روسية تنتشر هناكجزر الكوريل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ju78

"اليابان تشتبه في قيام روسيا بعسكرة جزر الكوريل"، عنوان مقال فلاديمير سكوسيريف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، عن أن نشر طائرات عسكرية في إيتوروب سيعقد عمل دبلوماسيي البلدين.

وجاء في المقال: سوف تستخدم الطائرات العسكرية الروسية المطار في جزيرة إيتوروب جنبا إلى جنب مع الطيران المدني. وفي اليابان، تسبب هذا الأمر بردة فعل سلبية.

وجاء في صحيفة جابان تايمز، تعليقا على قرار الحكومة الروسية: "حددت السلطات الروسية وظيفة مدنية وعسكرية للمطار في إيتوروب. وهذا يفسح الطريق لنشر الطائرات العسكرية والطائرات بلا طيار ونظم القيادة في المنشأة".

وفي الصدد، قال رئيس مركز الدراسات اليابانية في معهد الشرق الأقصى التابع للأكاديمية الروسية للعلوم، فاليري كيستانوف، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا": "إن وسائل الإعلام اليابانية والغربية تفسر قرار موسكو في المطار كدليل على أن روسيا لن تعيد الجزر لليابان. ومن المؤكد أن روسيا لا تنوي إعادة ايتوروب وكوناشير، وهما أكبر جزيرتين". فالموقف من الكوريل الجنوبية، لم يتغير. لقد انتقلت الجزر إلى روسيا كوريثة للاتحاد السوفيتي بنتيجة الحرب العالمية الثانية. وبالتالي، فروسيا تمتلكها بصفة قانونية.

وأشار كيستانوف إلى أن هناك في شرق آسيا سباق تسلح من مضاعفات الأزمة في شبه الجزيرة الكورية وكذلك بين اليابان والصين. وتجدر الاشارة إلى أن التحالف العسكري الأمريكي الياباني الموجه ضد الصين، يجري تعزيزه. وهو في الواقع ضد الصين أكثر مما ضد كوريا الشمالية.

وأضاف ضيف الصحيفة: "على الرغم من أن التهديد الروسي لا يظهر في الوثائق الرسمية، فلا يمكن لموسكو إلا أن تأخذ في الاعتبار تعزيز التحالف الأمريكي الياباني على خط إنشاء الدرع الصاروخية، وتعزيزه بنظام Aegis الأرضي... وأن منظومة ستنشر في الجنوب وأخرى في الشمال غير بعيد عن روسيا. وهكذا، فروسيا، تعمل بثبات لتعزيز دفاعاتها. وعلى ما يبدو، فإن الكوريل الجنوبية هي مكان ملائم لنشر وحداتنا العسكرية (الروسية). وفي أكبر الجزر، بقيت البنية التحتية العسكرية اليابانية. فعلى إيتوروب بالذات تشكل الأسطول الجوي الياباني، ومن هناك انطلقت الطائرات اليابانية إلى هاواي وقصفت الأسطول الأمريكي في بيرل هاربر".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

ترامب يطالب الخليج بدفع الأموال مقابل الحماية