تجارة.. الصين تهيمن وواشنطن عاجزة

أخبار الصحافة

تجارة.. الصين تهيمن وواشنطن عاجزة صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/js5u

"الولايات المتحدة تعتبر قبول الصين في منظمة التجارة العالمية خطأ"، عنوان مقال إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا" عن أن الجدال بين واشنطن وبكين يهدد بإصابة المنظمة بالشلل.

وجاء في المقال أن مكتب التمثيل التجاري قال في تقريره السنوي إلى الكونغرس: "من الواضح أن الولايات المتحدة ارتكبت خطأ في دعم انضمام الصين إلى منظمة التجارة العالمية بشروط لم ثبتت فعاليتها في ضمان وجود نظام تجارى مفتوح موجه نحو السوق في جمهورية الصين الشعبية... فالآن، من الواضح تماما أن قواعد منظمة التجارة العالمية ليست كافية للحد من سلوك جمهورية الصين الشعبية الذي يتنافى مع مبادئ التجارة الحرة".

وأضاف المقال أن لدى الإدارة الأمريكية تقييمات مماثلة للسياسة الاقتصادية الروسية.

وفي الصدد، قال البروفسور في مدرسة الاقتصاد العليا، الباحث في معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم، أليكسي بورتانسكي، لـ "نيزافيسيمايا غازيتا": "إن نقطة ارتكاز الموقف الأمريكي هي أن معظم الأعضاء في منظمة التجارة العالمية، اليوم، من البلدان النامية، ولديهم بعض الامتيازات، شكليا".

وأضاف بورتانسكي: "الأميركيون يقولون إن عددا من هذه الدول، وخصوصا الصين والهند، حقق تقدما اقتصاديا كبيرا في السنوات الأخيرة، لكنها ما زالت تتمتع بنظام خاص وهذا غير عادل".

وأوضح ضيف الصحيفة أن الولايات المتحدة ليس لديها نفوذ للتأثير على عضوية جمهورية الصين الشعبية، فقال: "في منظمة التجارة العالمية، على عكس المنظمات الدولية الأخرى، مثل صندوق النقد الدولي أو البنك الدولي، لا توجد هيئة حاكمة.. ففي الواقع، تقوم منظمة التجارة العالمية على مبدأ ديمقراطي: بلد واحد - صوت واحد. وبطبيعة الحال، فإن وزن الأصوات ليس واحدا. ويمكن القول إن صوت الصين والهند يتناسبان تماما مع صوت الولايات المتحدة".

ويرى بورتانسكي أن تفاقم الوضع في المستقبل قد يؤدي إلى حالة يغدو معها التفاوض داخل منظمة التجارة العالمية صعبا للغاية.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الأوروغواي تتقدم على السعودية بفارق هدف بتوقيع سواريز