رفاق روسيا السابقون يتحالفون ضدها

أخبار الصحافة

رفاق روسيا السابقون يتحالفون ضدهاالعاصمة الجورجية تبيليسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jnnz

"جوام من جديد ضد روسيا"، عنوان مقال يوري روكس، في "نيزافيسيمايا غازيتا" عن الاجتماع السنوي العاشر للجمعية البرلمانية لمنظمة "من أجل الديمقراطية والتعاون الاقتصادي" في تبيليسي.

وجاء في المقال أن جوام تأسست في العام 1997 كحلف اقتصادي- تسمية جوام من الأحرف الأولى لأعضاء المنظمة "جورجيا وأوكرانيا وأذربيجان ومولدوفا"- وشاركت في إنشائها بنشاط الولايات المتحدة الأمريكية، ما ألقى  بظلال من الشك على الفور على الأهداف المعلنة للمنظمة.

ونقلت الصحيفة عن الباحث السياسي الجورجي المعروف رماز ساكفاريليدزه قوله إن تحول جوام يمكن أن يحدث الآن، من منظمة اقتصادية إلى منظمة قادرة على معالجة قضايا سياسية. "فعندما تم إنشاء جوام، جرى التركيز على العلاقات الاقتصادية بين أعضائها. ثم تم التأكيد على أن التحالف لا يسعى إلا إلى تحقيق أهداف اقتصادية- على ما يبدو كي لا يغضب البلد (روسيا) الذي يواجه معه معظم الأعضاء صعوبات، ناهيكم بالمشاكل في داخل هذه البلدان بسبب تدخله، على حد تعبير ساكفاريليدزه - كان نشاط جوام يسير نحو التلاشي. ولكننا نرى الآن أن المنظمة تكتسب نفسا جديدا".

ووفقا له، فإن الأسباب التي أدت إلى افتراض أن جوام ستبدأ في التحرك من الاقتصاد نحو السياسة يعزى إلى الوضع في أوكرانيا.

وهناك تقدير مختلف قليلا للوضع من الباحث البارز بمعهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، نيقولاي سيلايف، فيقول للصحيفة: "بدأت محاولات إحياء جوام في ربيع هذا العام. هناك سببان: أولا، عاد المشروع إلى دائرة اهتمام الولايات المتحدة التي توظف جورجيا في سياستها لردع روسيا، وأما أوكرانيا فمستعدة للمشاركة وراغبة في هذه السياسة على الدوام، وأما مولدوفا فتنجر إلى الحالة تبعا للظرف؛ وثانيا، بعد استقالة ميخائيل ساكاشفيلي من منصب حاكم أوديسا، حدث تقارب بين تبيليسي وكييف. وفيما حاولت جورجيا من قبل البقاء على مسافة من الموضوع الأوكراني، فإنها، اعتبارا من نهاية العام الماضي، بدأت تتعاون بنشاط مع أوكرانيا". ووفقا له، فإن جوام لا تزال ظاهرة افتراضية بدرجة كبيرة، فليس لدى أعضائها جدول أعمال مشترك، إلا انتقادات روسيا، ولا موارد كافية، لتقويتها.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا