بوتين القادم.. للنخبة أم للشعب؟

أخبار الصحافة

بوتين القادم.. للنخبة أم للشعب؟فلاديمير بوتين يعلن عن نيته للترشخ في الانتخابات الرئاسية المقبلة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jlns

"غورباتشوف: يجب منح بوتين فترة أخرى"، تحت هذا العنوان، كتب إيفان غراتشيف، في "كومسومولسكايا برافدا"، نقلا عن تعليق ميخائيل غورباتشوف على ترشيح فلاديمير بوتين للانتخابات الرئاسية.

علق ميخائيل غورباتشوف، آخر رئيس للاتحاد السوفيتي، على قرار فلاديمير بوتين المشاركة في الانتخابات الرئاسية القادمة. وجاء تعليق غورباتشوف، عشية الذكرى السنوية لانهيار الاتحاد السوفييتي (في 8 ديسمبر 1991، في بيلوفيجسكايا بوشا، وقع قادة روسيا وأوكرانيا وبيلاروس اتفاقا على إنهاء وجود الاتحاد السوفياتي).  

قال غورباتشوف، في تعليقه لـ"كومسومولسكايا برافدا": " الوضع الآن على النحو التالي: روسيا، تعاني العديد من المشاكل، والوضع الدولي معقد للغاية. وبالتالي، فإن الناس لديهم رغبة طبيعية لتأمين أنفسهم عدم التسرع في اتخاذ القرارات. إن بوتين اليوم، في الواقع، زعيم يتمتع بجدارة بدعم الشعب، ونحن بحاجة إلى أن نأخذ ذلك في عين الاعتبار، وأعتقد أن ما ينبغي أن يسترشد به هو ما يريده الشعب".

وحول ترشيح بوتين لفترة رئاسية جديدة، أكد غورباتشوف أن الناس يعيشون الآن "حياة ليست سهلة بالمرة، حياة متوترة، وتتطلب معرفة الكثير وحل الكثير، والخروج من المآزق.. وهكذا".

و أضاف أن آراء النخبة الثقافية والعمال والسكان تطابقت، كما يبدو، على ضرورة منح الرئيس فترة أخرى.

علما بأن فلاديمير بوتين أعلن، في السادس من ديسمبر الجاري، أثناء تواجده في مصنع سيارات "غاز" بمدينة نيجني نوفغورود، أمام العمال، أنه قرر المشاركة في الانتخابات الرئاسية القادمة التي ستجرى في الـ 18 من مارس/آذار 2018.

 

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة