دفاعا عن متهم بجرائم حرب

أخبار الصحافة

دفاعا عن متهم بجرائم حرب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jjld

"الحكم على الجنرال ملاديتش يعني إنكار حق الصرب في الوجود" عنوان لقاء أجرته "أوراسيا ديلي" مع الخبير في القانون الدولي، المحامي ألكسندر ميزيايف.

حكمت المحكمة الدولية ليوغوسلافيا السابقة في 22 نوفمبر/تشرين الثاني على الجنرال راتكو ملاديتش، قائد جيش صرب البوسنة، بالسجن مدى الحياة. وحول جوهر محاكمة ملاديتش، قال ميزياييف، الذي طلب منه الجنرال المحكوم نفسه أن يشارك في الدفاع عنه، لكن المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة منعت ذلك، قال ردا على سؤال: هل يمكنك أن تسميها محاكمة عادلة؟
"محاكمة الجنرال كانت غير عادلة بشكل واضح. وفي قاعة المحكمة التي أدانت ملاديتش، كان هناك قاضيان لهما مصلحة مباشرة في نتيجة القضية، لأنهما من مواطني الدول التي شاركت مباشرة في الحرب في البوسنة في الخندق المضاد للجنرال ملاديتش (القاضي أوري من هولندا والقاضي فلوغه من ألمانيا).

وردا على سؤال عما يعنيه الحكم الصادر بالنسبة للشعب الصربي، أجاب المحامي ميزياييف:

" بالنسبة للصرب، فإن هذا الحكم يعني أنهم محرومون من الحق في الوجود، فقد أدانت المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة جميع الذين حاولوا إنقاذ الصرب في البوسنة وكرواتيا وكوسوفو خلال الحرب".

وبخصوص القلق على صحة الجنرال ملاديتش، قال المحامي:

" الوضع الصحي للجنرال خطير جدا. فقبل بضعة أشهر تم رفض علاجه في روسيا. وقبل بضعة أيام، لم يسمح للأطباء الروس بزيارته، وكان يمكن أن يأتوا إليه في سجن لاهاي. والسبب بسيط - المحكمة تريد موت الجنرال. هناك أشخاص يعملون دون ضمير، رأيت ذلك شخصيا هذا عملي في هذه المؤسسة".

 

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا