ما هو الكراس الذي أصدره البنتاغون عن الحرب مع روسيا؟

أخبار الصحافة

ما هو الكراس الذي أصدره البنتاغون عن الحرب مع روسيا؟الكراس الذي أصدره البنتاغون عن الحرب مع روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jb7v

تطرقت ماريا فولويسكايا في "أرغومينتي غي فاكتي" إلى الدليل الإرشادي، الذي أصدره البنتاغون عن الحرب مع روسيا، وكيفية الانتصار عليها في الحرب الهجينة.

 كتب فولويسكايا:

كان هذا الكراس قد صدر عام 2016 تحت عنوان "دليل الجيل الجديد من الفنون العسكرية الروسية"، ويتألف من 68 صفحة (Russian New Generation Warfare Handbook). ويضم الكراس صورا توضيحية ومعلومات عن المعدات العسكرية الروسية، ويولي معدوه اهتماما خاصا لتحليل عمليات القرم وشرق أوكرانيا، حيث بحسب مؤلفيه، اشتركت فيها "وحدات صغيرة من القوات الخاصة الروسية". وعلى ضوء هذه المعلومات يبني عسكريو الولايات المتحدة تصوراتهم عن التكتيك العسكري للجيش الروسي.

كيف يرى الأمريكيون استراتيجية روسيا؟

يشير مؤلفو الكراس إلى أن روسيا تشن حربا هجينة ضد العدو لا تستند إلى العمليات العسكرية التقليدية، بل إلى تدمير العدو عبر تغيير النظام السياسي. ومن أجل ذلك تتحالف روسيا مع "الدمى السياسية المحلية"، ثم تستخدم فيما بعد مختلف أدوات التأثير التي تمتلكها لتغيير النظام.

ويشير الكراس إلى أن روسيا استوعبت النهج الأمريكي بشأن كيفية اكتشاف قوات العدو بواسطة طائرات الاستكشاف والطائرات المسيرة، قبل تدميرها بواسطة الطائرات الحربية والمدفعية.

أين هي نقاط الضعف والقوة لدى الجيش الروسي؟

تشير قيادة القوات الأمريكية إلى عدة "نقاط ضعف" لدى الجيش الروسي، التي تساعد على مجابهته، وفق رأيها. من بين هذه النقاط - غياب الدوافع لدى جنود الخدمة الإلزامية، والضعف اللوجستي. وفي المقابل، يتمتع الجيش الروسي بدعم جوي ومدفعي قوي، ولكنه غير دقيق.

كما يحذر البنتاغون من قوة منظومات الدفاع الجوي الروسية ووسائل الحرب الإلكترونية. لذلك يقترح على العسكريين الأمريكيين التدريب في ظروف الحرب الإلكترونية، التي يتعطل خلالها عمل منظومة التموضع العالمي "GPS" والاتصالات اللاسلكية. ومع ذلك يشير المؤلفون إلى أن هذه المعدات قليلة جدا لدى روسيا، وأن معظمها موجود في مقاطعة كالينينغراد وسوريا وأوكرانيا.

هذا،وبحسب البنتاغون، يجب عدم اعتبار هذا الكراس وثيقة رسمية. فقد أعلن المتحدث باسم البنتاغون أدريان رانكين-غالواي أن هذا الكراس ليس وثيقة رسمية ولا علاقة له بسياسة الولايات المتحدة. وبحسب قوله، فإن الكراس هو دليل من إعداد أحد اقسام الوزارة؛ مشيرا إلى وجود كليات عسكرية ومراكز تحليل تُجري مثل هذه الدراسات، والكراس أحد أعمالها.

ترجمة وإعداد كامل توما