بالسلاح الواحد

أخبار الصحافة

بالسلاح الواحددونالد ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ibqj

تطرقت صحيفة "كوميرسانت" إلى تصريحات ترامب بشأن "الصين الواحدة"؛ مشيرة إلى الرد الصيني عليها.

جاء في مقال الصحيفة:

ردا على تصريحات الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بشأن عدم الالتزام بسياسة "الصين الواحدة"، نشرت صحيفة "غلوبال تايمز" التي تصدر عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني مقالا، جاء فيه أن الوقت قد حان للاستعداد للاستيلاء على تايوان عسكريا. وقد بينت الصور التي التقطتها الأقمار الاصطناعية لبحر الصين الجنوبي أن السلطات الصينية لا تكتفي بإنشاء جزر اصطناعية، بل وتنشر عليها أسلحة ثقيلة.

لم يكد دونالد ترامب يفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، حتى تدهورت العلاقات بين الصين والولايات المتحدة، ما قد يؤدي إلى نزاع حربي. وكان ترامب قد تحدث هاتفيا إلى رئيسة تايوان تساي إينغ-وين، وهو الأول منذ عام 1973، لتتبعه تصريحاته إلى قناة فوكس التلفزيونية، بأن البلاد غير ملزمة بمراعاة سياسة "الصين الواحدة"، التي بموجبها تعدُّ تايوان جزءا من الصين. وقال: "أنا افهم جيدا سياسة "الصين الواحدة"، بيد أنني لا أفهم لماذا علينا الالتزام بها، ما دمنا لم نتفق مع الصين بشأن مسائل أخرى بما فيها التجارة". وقد أغضبت هذه التطورات الجانب الصيني في البداية، وأعربت وزارة الخارجية الصينية عن "قلقها الشديد" الناجم عن تصريحات الرئيس الأمريكي.

والآن جاء دور صحيفة غلوبال تايمز، التي تصدر عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، لتنشر عمودا تشير فيه إلى ضرورة تغيير السياسة الصينية تجاه تايوان وإمكانية ضمها بالقوة إلى الصين. وجاء في المقال: "بإمكان واشنطن لعب ورقة تايوان في أي لحظة. كما أن التفسير غير المكتوب والشروط السرية التي اتفقت عليها الصين والولايات المتحدة بشأن خليج تايوان، لا يمكن مراعاتها خلال فترة طويلة. كذلك، فإن سياسة "الصين الواحدة" قد تصبح في أي لحظة تحت الخطر... ويبدو أن الوقت قد حان لكي تعيد الصين صياغة سياستها بشأن تايوان، وأن تبدأ بالتهيؤ تدريجيا لاستخدام القوة كخيار أساس لتسوية المشكلة".

تايوان

في هذه الأثناء، بدأت السلطات الصينية بتعزيز قوتها العسكرية في بحر الصين الجنوبي. ويشير مركزTransparency Initiative  Asia Maritime الأمريكي إلى أن الصور الفضائية الجديدة تبين بوضوح نشر السلطات الصينية الأسلحة الثقيلة ومن ضمنها المضادات الجوية على جميع الجزر الاصطناعية السبع، وهذا، وفق رأي المركز، يستعرض حزم الصين على الدفاع عن هذه الجزر في حال نشوب نزاع عسكري.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الصينية أن المعدات العسكرية الموجودة على هذه الجزر كافة هي معدات دفاعية بحتة؛ مضيفة أنه "إذا ما استعرضت جهة ما قوتها أمام عتبة الدار، فهل هناك ما يمنع التحضير لمواجهتها؟".

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة