أوباما يدافع عن الناتو من ترامب

أخبار الصحافة

أوباما يدافع عن الناتو من ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i88e

تطرقت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" إلى لقاء الرئيسين الأمريكيين الحالي والمنتخب في البيت الأبيض، وسألت: هل سيتراجع الرئيس الجديد عن وعده "بحل الناتو"؟

جاء في المقال:

في يوم الاثنين الماضي (14/11/2016)، عقد الرئيس الامريكي أول مؤتمر صحافي بعد فوز الملياردير غريب الاطوار دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية. وتحدث سيد البيت الأبيض الحالي للصحافيين عن لقائه الشخصي مع زعيم الأمة الجديد، في (10/11/2016)، وأعرب عن أمله في أن يستمر الرئيس المنتخب في التعاون مع حلفاء أمريكا الأوروبيين.

وقال أوباما: "لدينا رغبة ثابتة بالحفاظ على علاقات وثيقة ووطيدة مع شركائنا في حلف شمال الأطلسي".

وفي تلميح إلى تصريحات ترامب المدوية في مرحلة المنافسة الانتخابية، (مثلا، قبل نصف سنة أعرب ترامب عن ثقته من دون مواربة بأن "الناتو ولى عهده")، قال أوباما: "عندما يطلق المرشح الرئاسي تصريحات حادة، فهذا شيء، لكن هذه الكلمات من الرئيس هي شيء مغاير تماما".

البروفيسور في مدرسة الاقتصاد العليا أوليغ ماتفييتشيف أوضح للصحيفة أن كلمات أوباما هي "البادرة الأولى". وفي الوقت القريب سيتعرض ترامب لضغوط غير مسبوقة، سواء من قبل وزارة الدفاع الامريكية والمؤسسات الصناعية-الحربية، أو الدوائر الأوروبية، التي اعتادت على الاستفادة من تمويل مكافحة "العدوان الروسي" الأسطورية.

لهذا، فإن الخبير على يقين من إدخال تعديلات على برنامج ترامب. والمسألة تكمن فقط في مدى نجاح مجموعات النخبة الأميركية في التحكم به، مثلا بتقديم معلومات مشوهة إلى الرئيس الجديد، عن نيات روسيا الحقيقية، وتضخيم "تهديد الكرملين". غير أنه وبالنظر إلى ماضي الرئيس الملياردير في الأعمال ومواصفاته الشخصية، بالكاد يصبح ذلك مهمة سهلة. وليس من المستبعد أن تكون كلمات أوباما، التي تريد الإيحاء بأنه "تمكن من إقناع أوباما بالتخلي عن فكرة حل الناتو بعد لقاء استمر نصف ساعة"، محاولة لإظهار الأمنية وكأنها صارت واقعا، كما أوضح الخبير.