في ظل صواريخ "بوك"

أخبار الصحافة

في ظل صواريخ منظومة صواريخ "بوك-أم2"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hvqy

تناولت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" كلمة وزير الدفاع الروسي في اجتماع هيئة رئاسة الوزارة، والذي أشار فيها إلى ارتفاع فعالية منظومات الدفاع الجوي الروسية في جنوب البلاد بمرة ونصف المرة.

 جاء في مقال الصحيفة:

ترأس وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اجتماعا لهيئة رئاسة الوزارة، كُرس لتعزيز القوات في الدائرة العسكرية الجنوبية والوحدات العسكرية في القطب الشمالي وجزر الكوريل.

وأشار شويغو في كلمته إلى تدهور الأوضاع العسكرية والسياسية في الاتجاه الجنوب - الغربي الاستراتيجي؛ حيث يعزز حلف الناتو وجوده العسكري في أوروبا الشرقية، وتتعقد الأوضاع في أوكرانيا، وتنشط المجموعات الإرهابية الدولية في شمال القوقاز. وقال: إن على روسيا في هذه الظروف اتخاذ إجراءات مكافئة سريعة.

سيرغي شويغو وزير الدفاع في روسيا

وقد تم منذ عام 2013، في الدائرة العسكرية الجنوبية، تشكيل أربع فرق عسكرية وتسعة ألوية و22 فوجا، من ضمنها لوائا صواريخ مزودان بمنظومات "إسكندر–إم". وهذا بحسب قوله، سمح بزيادة إمكانات تدمير العدو المحتمل. كما تضاعف عدد أفراد الوحدات العسكرية الذين يخدمون بعقود.

كذلك، تم نشر وحدات عسكرية في شبه جزيرة القرم، وتزويد الدائرة العسكرية الجنوبية بأكثر من 4 آلاف نموذج من المعدات العسكرية والأسلحة الحديثة أو المحدثة. كما دخلت الخدمة الفعلية منظومات الصواريخ الساحلية من طراز "باستيون" و"بال"، وكذلك غواصات "نوفوروسيسك" و"روستوف على الدون".

أما أسطول البحر الأسود وأسيطيل بحر قزوين، فزُودا بسفن صاروخية صغيرة مجهزة بصواريخ "كاليبر" المجنحة. وإضافة إلى ذلك، زُودت الدائرة بطائرات ومنظومات الدفاع الجوي "إس-300 بي 4" و "إس-400" و"بوك-إم 2" ومنظومات الدفاع الجوي الصاروخية والمدفعية "بانتسير–سي 1". وأثمر عن هذا ارتفاع فعالية منظومات الدفاع الجوي في الاتجاه الجنوبي– الغربي الاستراتيجي بمرة ونصف المرة.

منظومة صواريخ أس-400

وأشار الوزير الروسي إلى أن وزارة الدفاع تعمل ليس فقط من أجل رفع القدرات القتالية للدائرة العسكرية الجنوبية، بل وأيضا من أجل تلبية احتياجاتها المادية – التقنية، وتحسين النظام اللوجستي وأماكن التدريب والأمور الثقافية والحياتية.

وأكد شويغو أن الوزارة تهيئ الظروف الملائمة ليس فقط في القطب الشمالي، بل وفي جزر الكوريل ايضا، من أجل الدفاع عن المصالح الوطنية. وبرأيه، فإن من المهم جدا في هذه المناطق النائية ذات المناخ القاسي ضمان وصول الإمدادات اللازمة إلى الوحدات العسكرية في الوقت المناسب.

المنطقة القطبية الشمالية

ويذكر أن الرئيس الروسي كان قد أوعز في شهر أبريل/نيسان الماضي بإنشاء نظام مواصلات جديد آمن وفعال يضمن إمدادات وزارة الدفاع بالطرق البحرية في القطب الشمالي وفي جزر الكوريل.

وفي هذا الصدد، قال شويغو إنه تم تشكيل اتحاد يضم عدة شركات ومؤسسات، وقريبا سوف يضع ويبدأ بتنفيذ كل ما يتعلق بهذا المشروع.

كما تُتخذ الإجراءات اللازمة لتطوير منظومة إدارة للموارد الموحدة، "حيث تم تحديد موقع انشاء هذا المركز الإداري الموحد بهياكله كافة".