الموضة والجاسوسية

أخبار الصحافة

الموضة والجاسوسيةكوكو شانيل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hh3w

تطرقت صحيفة "نوفيه ازفيستيا" الى ما نشرته وسائل الاعلام من أن مصممة الأزياء الفرنسية كوكو شانيل، كانت تعمل جاسوسة لصالح النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

جاء في مقال الصحيفة:

كشفت وثائق ارشيف الأجهزة الأمنية الفرنسية أن مصممة الأزياء الفرنسية كوكو شانيل، كانت عميلة لأجهزة مخابرات ألمانيا الهتلرية خلال الحرب العالمية الثانية. ولكن، حسب رأي بعض المؤرخين، يحتمل ان مدام شانيل لم تكن لتتكهن بأنها كذلك.

وقد كشف المؤرخون الفرنسيون وثائق الأرشيف الخاصة بالأجهزة الأمنية خلال فترة الحرب العالمية الثانية بعد أن اصبحت في متناول الجميع. وتتضمن هذه الوثائق معلومات عن العديد من الجواسيس الذين كانوا يعملون مع النازيين أو مع المقاومة، وظهر من بين هؤلاء اسم كوكو شانيل.

وحسب وكالة اسوشيتيد برس تتضمن هذه الوثائق ما يفيد بأن كوكو شانيل كانت عامي 1942 – 1943 عشيقة البارون الألماني هانس غونتر فوندينكلاغ الذي كان يعمل ملحقا في السفارة الألمانية بباريس ويشتبه بأنه كان مسؤولا عن الدعاية والتحريض والجاسوسية.

كوكو شانيل وعشيقها الألماني

وحسب قول فردريك كيغنر المسؤول عن الأرشيف، من المحتمل ان يكون الألمان قد ادرجوا اسم شانيل كمصدر للمعلومات وكمنفذة للمهام. ولكن لا يمكن تأكيد أنها كانت تعي ذلك. ويشير كيغنر الى انها "من وجهة النظر الالمانية، كانت مسجلة كمصدر محتمل للمعلومات. وهذا يعني انها كانت تزودهم بالمعلومات وتنفذ المهام التي تكلف بها. ولكن اذا نظرنا الى الموضوع من وجهة نظرها فإننا عمليا لا نعرف ما إذا كانت تعي هذا الأمر".

يذكر ان المؤرخ هيل فوغان أكد في كتابه "في الفراش مع العدو: الحرب السرية لكوكو شانيل"، على انها لم تكتف يتزويد الألمان بالمعلومات اللازمة عن فرنسا، بل ايضا نفذت عشرات المهام التي كلفت بها. كما يشير المؤرخ الى ان جهاز الاستخبارات ومكافحة التجسس " Abwehr" الألماني "منح شانيل رمز العميل F- 7124 واسم وستمينستر"

مع بداية الحرب اغلقت شانيل دار الأزياء والمتجر. وعندما أسر الألمان ابن أخيها توجهت الى دبلوماسي ألماني طالبة المساعدة. وبعد تحرير فرنسا اتهمت بالتعاون مع الألمان وطردت من فرنسا، ولم تعتقل بسبب تدخل رئيس وزراء بريطانيا ونستون تشرتشل. فغادرت شانيل فرنسا الى سويسرا حيث اقامت حتى عام 1953. وعادت شانيل الى فرنسا وتوفيت في باريس عام 1971 عن عمر 87 سنة.

ونستون تشرتشل

تجدر الاشارة الى أن مصممة الأزياء كوكو شانيل لم تشتهر بكونها عميلة ألمانية، بل كمبتكرة عطر شانيل رقم 5 "Chanel No 5 ". وكانت تعتبر إحدى الشخصيات المؤثرة في القرن العشرين.

Chanel №5

بالمناسبة، ليست كوكو شانيل النجمة الوحيدة التي تعاونت مع النظام النازي، فقد تعاونت مع النازيين أيضا الممثلة التشيكية ليدا باروفا التي كانت عشيقة غوبلز، وكذلك الممثلة الروسية أولغا تشيخوفا التي انتقلت للعيش في ألمانيا ومثلت أفلاما عديدة حتى سقوط الرايخ الثالث، واعتقلتها القوات السوفيتية ونقلت الى موسكو بالطائرة عام 1945 ولكن بعد مضي شهرين أعيدت الى برلين ثانية. كما كان المخرج السويدي انجمار بريجمان من المعجبين بشخصية هتلر.

وكان بين المعجبين بهم أيضا رجل الأعمال الأمريكي هنري فورد الذي كان يقدم الدعم المالي للحزب النازي.