ما الذي سيلي تبرئة "الشيوخ" لترامب؟

أخبار الصحافة

ما الذي سيلي تبرئة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/prwl

كتب أليكسي زابرودين، في "إزفيستيا"، حول إمكانية انقلاب السحر على الساحر بعد محاولة مساءلة ترامب الثانية الفاشلة.

وجاء في المقال: في الـ 13 من فبراير 2021، أصبح دونالد أول رئيس أمريكي في التاريخ تجري محاولة عزله مرتين من قبل مجلس النواب، وأول رئيس تتم تبرئته من قبل مجلس الشيوخ عدة مرات.

بعد التصويت مباشرة، أصدر ترامب بيانا وصف فيه ما كان يحدث بـ "مطاردة الساحرات"، واشتكى من عدم تعرض أي رئيس لشيء كهذا.

يواجه كلا الحزبين الآن مهمة التغلب على الانقسامات الداخلية. وفي الوقت نفسه فإن سبعة من الجمهوريين الذين انضموا إلى الديمقراطيين في التصويت ضد ترامب باتوا في موقف المنبوذين، لأنهم خالفوا الانضباط الحزبي.

ومع ذلك، كما أوضح رئيس معهد الولايات المتحدة الأمريكية وكندا التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فاليري غاربوزوف، لـ"إزفستيا"، إذا قرر أحد الجمهوريين - حتى دونالد ترامب نفسه - إنشاء حزب جديد، فلن يؤدي ذلك إلى أي شيء جيد. وبحسبه، فإن أمثلة الانقسام الحزبي سبق أن حدثت في التاريخ الأمريكي، لكنها انتهت بانتصار القوة التي تمكنت من الحفاظ على الوحدة. بالإضافة إلى ذلك، فقد أعلن دونالد ترامب أنه سوف يساعد الجمهوريين في استعادة السيطرة على الكونغرس في انتخابات التجديد النصفي، العام 2022.

من الواضح أن عمليات سياسية كمثل المحاكمة الثانية لعزل دونالد ترامب قد تسبب تأثيرا ارتداديا. على ذلك، يتفق الخبراء الذين قابلتهم "إزفيستيا". هذا بالطبع لا يعني أن الجمهوريين سوف يعزلون الرئيس الديمقراطي جو بايدن. لكن لا ينبغي لبادين، بالتأكيد، أن يتوقع تعاونا وثيقا معهم. وعلى الرغم من أن لدى سيد البيت الأبيض مبادرات أكثر من كافية، فإنه في بعض القضايا لا يستطيع الاستغناء عن دعم حزب المعارضة. ويبدو أنه يفهم ذلك. ولهذا السبب، حاول الابتعاد عن المساءلة. شيء آخر هو أن أعضاء حزبه فكروا في معاقبة دونالد ترامب أكثر من التفكير في مساعدة الزعيم الأمريكي الجديد في الأيام الأولى من رئاسته.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا