طهران تشحن أجهزة الطرد المركزي

أخبار الصحافة

طهران تشحن أجهزة الطرد المركزي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/moen

كتب دانيل مويسييف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول خطوة إيران الجديدة نحو مزيد من تخصيب اليورانيوم، ردا على العقوبات الأمريكية، والدعوة إلى التعامل باحترام مع إيران.

وجاء في المقال: أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، في خطاب متلفز، أن بلاده شرعت في المرحلة الرابعة من التخلي عن التزاماتها بخطة العمل الشاملة المشتركة (الصفقة النووية). هذه المرة، سيبدأ الخبراء بتزويد 1044 جهاز طرد مركزي بالغاز في منشأة فوردو، لكن ذلك سيتم تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

جاء إعلان روحاني عن المرحلة الرابعة من تقليص التزامات إيران بـ"الصفقة النووية" في اليوم التالي لفرض واشنطن عقوبات جديدة على بلاده.

وفي الصدد، قالت الباحثة في معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، نينا ماميدوفا، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا"، إن العقوبات الجديدة يمكن أن تسبب مشكلة فعلية للإيرانيين. ولاحظت أن الاتصالات الاقتصادية والسياسية بين واشنطن وطهران في أدنى مستوياتها، لكنها لا تزال قائمة. وأضافت أن "فرض عقوبات على العسكريين، يمكن أن يعقّد الاتصالات، فسيكون من الضروري تغيير تشكيلة الوفود والتخلي عن شخصيات معينة".

وترى ضيفة الصحيفة أن إيران ليست مستعدة لتقديم تنازلات، على الأقل حتى الآن. فأولاً، طهران تنتظر نهاية مسألة عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ وثانياً، لا تعجب السلطات الإيرانية صيغة الحوار التي تطرحها واشنطن. علما بأن "موقف الإيرانيين من الولايات المتحدة ليس سلبيا بالمطلق كموقفهم من إسرائيل، على الرغم من تصاعد المشاعر المعادية لأمريكا في البلاد الآن. إيران، ليست ضد المفاوضات، لكنها ببساطة تعارض الشروط المسبقة المهينة. إنها دولة شرقية، وشعبها شرقي، ومن الضروري التحدث بشكل مختلف مع الإيرانيين. ينبغي إظهار التقدير والاحترام لهم ولو شكليا على الأقل".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سيارات كهربائية فاخرة بمواصفات مبهرة!