ليس بوسع السعودية إنقاذ الجميع!

أخبار الصحافة

ليس بوسع السعودية إنقاذ الجميع!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mo2o

تساءل الكاتب السعودي أحمد عوض، كيف ستنقذ الرياض كل أولئك الذين يهرولون نحوها بعد أن التهموا أوطانهم وزرعوا الفوضى في شوارعهم؟

وأضاف الكاتب السعودي تساؤلا آخر يقول، كيف ستنقذ بلاده من يشتمونها، مشيرة إلى أن بداية الأحداث بدأت عام 2011 حين "انطلقت الشعوب نحو الميادين تُنادي بإسقاط النظام، والحقيقة أنهم كان يُنادون بإسقاط الدولة ككيان، لأن النظام هو الشعب، لا غريب بينهم، الشعب هو الجندي والشرطي والطبيب والمدير والوزير والرئيس، الجميع من نفس البيئة والفئة".

واستعرضت المقالة في عجالة الأوضاع في أكثر من بلد عربي، مشيرة في هذا السياق إلى أن الرجل الذي كان يكذب كثيرا في ليبيا، كان صادقا حين قال لخصومه: "أنتم تقاتلون من أجل إسقاط بلادكم بيد الإرهابيين، وفعلا أصبحت القاعدة وداعش تجد في ليبيا ملاذاً آمنا".

وعن اليمن، رأى الكاتب أن الحرب هناك ما كان لها أن تشتعل "لولا خروج الشعب وإسقاط نظام كان كما بدا لنا لاحقاً يعي جيداً توازنات البلد، بسقوطه سقط البلد وعمّت الفوضى وانقضّ الحوثي على السُلطة الهشّة".

ولفتت المقالة إلى أن "كُل هذه المآسي حدثت والسعودية خارج اللعبة"، مضيفة أنه حين "نجحت الشعوب في تنفيذ مُخطط الفوضى، صرخوا: أين السعودية؟!".

وبعد أن عدّد الكاتب جهود بلاده في اليمن وسوريا، توصل في النهاية إلى نتيجة مفادها "ليس بوسع السعودية إنقاذ الجميع..".

المصدر: عكاظ

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سيارات كهربائية فاخرة بمواصفات مبهرة!