نتنياهو يجذب موسكو إلى حملته الانتخابية

أخبار الصحافة

نتنياهو يجذب موسكو إلى حملته الانتخابية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mdb5

تحت العنوان أعلاه، كتبت ماريانا بيلينكايا في "كوميرسانت"، عن محاولات رئيس الوزراء الإسرائيلي استعراض مكانته الخاصة لدى الكرملين في عدة ملفات.

وجاء في المقال: أكد الكرملين أن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لروسيا ستتم في الأيام المقبلة، أي عشية انتخابات إسرائيل البرلمانية المبكرة.

وفي الـ 5 من سبتمبر، قام رئيس الحكومة الإسرائيلية بجولة غير مبرمجة إلى لندن، بعد أن ألغى سابقا رحلة إلى دلهي. الموضوع الرئيس للمفاوضات الروسية والبريطانية هو "التهديد الإيراني". إلا أن خصوم نتنياهو السياسيين يرون في رحلاته غير المجدولة جزءا من حملته الانتخابية.

حتى الآن، كانت إحدى أهم أوراق نتنياهو الرابحة إنجازاته في مجال السياسة الخارجية. من بينها علاقاته الوثيقة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إلى هناك، وكذلك الحوار المبني على الثقة مع الرئيس بوتين، والتنسيق مع موسكو بشأن القضية السورية. يشدد بنيامين نتنياهو، بكل طريقة ممكنة، على أن القوى العالمية الكبرى بدأت تحسب حساب إسرائيل تحت قيادته. ولم يأت صدفة ظهور ملصقات ضخمة تحمل صور بنيامين نتنياهو مع فلاديمير بوتين ودونالد ترامب ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، في نهاية شهر يوليو، على مقر حزب الليكود، مصحوبة بعبارة "نتنياهو. عصبة أخرى".

في روسيا، يتحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي دائما عن إيران. وكثيرا ما أكد بعد محادثاته مع فلاديمير بوتين أن موسكو تصغي إلى رأيه بشأن التهديد الإيراني. فيما شككت مصادر دبلوماسية في موسكو لـ" كوميرسانت" في هذه التصريحات. فمع أن روسيا لا تنكر أنها تقدر التعاون مع إسرائيل في سوريا، وهناك بالفعل تفاهم متبادل بين بنيامين نتنياهو وفلاديمير بوتين، ألا أن من المستبعد أن ترغب روسيا في رؤية نتنياهو في دور المفاوض بين موسكو وواشنطن، أو حتى موسكو وكييف، حيث يحاول رئيس الوزراء الإسرائيلي أحيانًا وضع نفسه. وعلى وجه الخصوص، تحدث عن ذلك خلال زيارته إلى أوكرانيا في أغسطس. ربما يطرح هذا الموضوع خلال المحادثات المقبلة في سوتشي، الأمر الذي يخفف المسألة الإيرانية.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حوار طريف بين براد بيت ورائد فضاء أمريكي