نتنياهو يخرج عن سيطرة الكرملين

أخبار الصحافة

نتنياهو يخرج عن سيطرة الكرملين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m8rl

تحت العنوان أعلاه، كتبت ليوبوف شفيدوفا، في "سفوبودنايا بريسا"، حول تخلي إسرائيل عن تنسيق عملياتها في سوريا مع روسيا، فهل هذا ممكن؟

وجاء في المقال: في الأيام الأخيرة، نشرت وسائل إعلام روسية أخبارا تفيد بأن إسرائيل لن تطلب في المستقبل من روسيا إذنا لمهاجمة سوريا. وقيل إن تل أبيب ستتوقف حتى عن إعلام موسكو بالعمليات القادمة. ما السبب؟ إنه بسيط للغاية، هو حزب الله. فقد حشد حزب الله قواته على الحدود السورية الغربية، إلى حيث تم إبعاده من جميع أنحاء سوريا. والآن، يولّد وجودهم هناك كثيرا من المشاعر غير السارة لدى قيادة الدولة اليهودية.

ويرى المستشرق أوليغ غوشين أن لدى إسرائيل أسبابا كافية للقلق. فأحد أهم أهداف حزب الله مواجهة إسرائيل. وقال:

حزب الله، استمرار لإيران. لذلك، فكل ما تفعله تل أبيب ضده، يعني أنه ضد إيران. والعكس صحيح: إذا عمل حزب الله ضد إسرائيل، فكما لو أن إيران هي التي تعمل. لذلك، بالنسبة لنتنياهو، لا يكفي أن يتم إبعاد الإيرانيين عن الحدود. فحزب الله، مطلوب أيضا. بشكل عام، مسألة حزب الله معقدة بالنسبة لكل من سوريا وإسرائيل. فدمشق، كما نرى، تريد في المستقبل المنظور الانتقال إلى حياة سلمية. وإذا جاء هذا المستقبل، فسيصبح وجود مثل هذه الجماعات المسلحة أمراً غير معقول. هناك طريقان. إما أن يغادر حزب الله، أو يتحول إلى قوة سياسية طبيعية. لا توجد وسيلة أخرى. دمشق، أيضاً، بغنى عن مجموعة من المتشددين الذين يهاجمون إسرائيل باستمرار من أراضيها. سيعني ذلك أن الهجمات على سوريا سوف تستمر إلى ما لا نهاية. إسرائيل وسوريا، بحاجة إلى إعادة المناطق الحدودية إلى الحالة التي كانت عليها قبل بدء الحرب. بالنسبة لتل أبيب، كانت الحدود مع الجمهورية العربية السورية، بلا مبالغة، الأكثر أمانا.

لكنني لا أعتقد بأن نتنياهو سيتجاهل روسيا فعلاً. هذا ببساطة غير ممكن. دون سابق إنذار؟ لقد سبق أن شهدنا حادثة إسقاط الطائرة IL-20 الروسية. قد تصبح الهجمات على سوريا أكثر تواتراً. هذا منطقي، لكنهم سيبلغون قواتنا بالتأكيد، كما أبلغوها من قبل.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

لماذا يريد ترامب شراء جزيرة غرينلاند؟