ترامب يستميل بوتين إلى صفقة

أخبار الصحافة

ترامب يستميل بوتين إلى صفقة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lva1

تحت العنوان أعلاه، كتب دميتري روديونوف، في "سفوبودنايا بريسا"، حول عرض أمريكي على موسكو للتخلي عن إيران وفنزويلا مقابل تحسين العلاقات مع واشنطن.

وجاء في المقال: اقترح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، خلال لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فتح صفحة جديدة في العلاقات، كما جاء في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

ويرى عدد من الخبراء أن الهدف من رحلة بومبيو كان التحضير للاجتماع المقبل بين الرئيسين، الأمريكي والروسي، الذي أعلن ترامب عن أفق انعقاده على هامش قمة العشرين في أوساكا، مع العلم بأن الكرملين أشار إلى أن موسكو لم تتلق بعد طلبا حول المباحثات.

وفي الصدد، قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة موسكو الحكومية، أندريه مانويلو، إن مثل هذا الاقتراح من جانب ترامب ممكن تماما، وأضاف:

في الوقت الحاضر، هناك الكثير من القضايا الإشكالية في العلاقات الروسية الأمريكية والتي لا يمكن لروسيا والولايات المتحدة حلها دون لقاء. فقد لوحظت اختلافات كبيرة ذات طبيعة مبدئية في مواقف كلا البلدين حول فنزويلا وإيران وكوريا الشمالية، ناهيكم بأوكرانيا. كما أن العلاقات الثنائية بين البلدين وصلت إلى طريق مسدود.

في ظل هذه الظروف، ينبغي على أحد ما اتخاذ خطوة حاسمة وكسر السدادة النفسية. ترامب، من حيث المبدأ، يمكنه أن يقدم على هذه الخطوة ويدخل التاريخ من خلال ذلك، إذا لم يعد إلى لغة الإنذارات المفضلة لديه. فالجميع يعلم أن فلاديمير فلاديميروفيتش (بوتين) لا يطيق الإنذارات ويرد دائما بقسوة بالغة على أي تهديد.

وبدوره، قال الخبير في مركز التحليل السياسي، أندريه تيخونوف: تقوم "واشنطن بوست"، إلى جانب "نيويورك تايمز"، بحرب إعلامية ضد ترامب. وأضاف في الإجابة عن سؤال:  

كتبت "واشنطن بوست" أن ترامب يمكن أن يعرض على بوتين التباحث في العديد من القضايا الإشكالية. على وجه الخصوص، تقليص الأسلحة وفنزويلا وإيران؟

ترامب، بحاجة إلى التفاوض حول إيران وفنزويلا بهدف واحد، هو إجبار روسيا على تقديم تنازلات وجني فوائد من سياسته الخارجية. الانتخابات ليست بعيدة، وعلى الرئيس الأمريكي أن يظهر للناخبين بعض النجاح على الأقل، فيما لا حاجة بروسيا إلى مثل هذه المفاوضات.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مصر بين أكبر 10 دول في عدد السكان عام 2100