ترامب يستثمر "معاداة السامية"

أخبار الصحافة

ترامب يستثمر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/luyh

"ترامب اتهم الديمقراطيين: من سينتخب اليهود؟"، عنوان مقال ألكسندر براتيرسكي، في "غازيتا رو"، حول رغبة ترامب في استغلال حالات ما يسمى بمعادة السامية في الحزب الديمقراطي.

وجاء في المقال: تخطط واشنطن لزيارة رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان، الذي يعد رائد الحملة ضد جورج سوروس، صاحب النفوذ في الأوساط اليهودية الليبرالية. بالنسبة لدونالد ترامب، أصوات اليهود مهمة للغاية، لكن مستوى معاداة السامية المتنامي في الولايات المتحدة، يحول دون الوصول إليها.

وهكذا، يسعى ترامب، مجردا من الشعور بتعاطف خاص مع سوروس، كممثل للنخبة المرتبطة بالحزب الديمقراطي الأمريكي، إلى حشد دعم الجمهور اليهودي المؤثر لدعم حملته الانتخابية. إلا أن الوضع في الولايات المتحدة نفسها تجاه اليهود يثير بعض القلق. فوفقا لمركز كانتور، وقع، في العام 2018، أكثر من 100 حادثة معاداة للسامية في الولايات المتحدة... نيويورك بالدرجة الأولى. ففي هذه المدينة الكوسموبوليتية، بلغت الزيادة في الحوادث المعادية للسامية 22% في العام 2018، مقارنة بسابقه.

وثمة بيانات مماثلة نشرتها رابطة مكافحة التشهير، وهي منظمة تعمل في مراقبة جرائم الكراهية. فوفقا لها، ارتفع عدد حوادث العنف ضد اليهود في الولايات المتحدة بأكثر من الضعفين منذ العام 2017. علما بأن مشاكل معاداة السامية، المرتبطة بأنصار الحزب الديمقراطي، تخدم ترامب وتتيح له القول إن الديمقراطيين أصبحوا حزبا "مناهضا لليهود" و"معاديا لإسرائيل".

إلا أن مثل هذه التصريحات لا تقنع الجميع. فوفقا لاستطلاع أجرته مؤسسة Gallup في مارس، فإن 71٪ من اليهود الأمريكيين لا يوافقون على ما يقوم به ترامب. ومن المفارقات أن النسبة نفسها من الناخبين اليهود الأمريكيين أدلت بصوتها في العام 2016 للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وكما سبق أن لاحظ محلل شبكة سي إن إن، جوليان زيليزر، فإن الحصول على دعم الجالية اليهودية كان دائما صعبا على زعماء الجمهوريين، لأن معظم الجالية اليهودية لديها آراء ليبرالية وتصوت للديمقراطيين. وشكل حصول رونالد ريغان على 38 % من أصوات الناخبين اليهود مثالا نادرا.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

لماذا تعد مروحية مي 28 من "أخطر" 7 أسلحة روسية؟