انحراف صاروخ بالستي بريطاني نحو البر الأمريكي في تجربة فاشلة

أخبار العالم

انحراف صاروخ بالستي بريطاني نحو البر الأمريكي في تجربة فاشلة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ifg2

كشفت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية عن إطلاق فاشل لصاروخ بالستي بريطاني من طراز "ترايدنت" قادر على حمل رأس نووية من غواصة تمركزت قبالة ساحل فلوريدا في الولايات المتحدة.

ونقلت الصحيفة الأحد 22 يناير/كانون الثاني عن مصدر في البحرية البريطانية وصفته بالمطلع قوله، إن "الصاروخ ربما انحرف في الاتجاه الخطأ نحو البر الأمريكي".

وأوضحت أن التجربة الفاشلة والتي أجريت في يونيو/حزيران الماضي، كانت الأولى لإطلاق صاروخ نووي بريطاني منذ أربع سنوات وجاءت قبل فترة وجيزة من تولي تيريزا ماي رئاسة الحكومة عقب تصويت بريطانيا على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وأضافت أن "ماي تفادت أي إشارة إلى التجربة الفاشلة عندما أقنعت البرلمان بإنفاق 40 مليار جنيه استرليني على غواصات في أول كلمة لها أمام البرلمانيين في يوليو/تموز الماضي المنصرم".

يذكر أن البرلمان البريطاني كان قد وافق سنة 2016 على طلب الحكومة تطوير منظومة الردع البريطانية وتصنيع أربع غواصات بما يضمن لبريطانيا امتلاكها تعزيز قدراته على الردع النووي.

وقالت الصحيفة إنه "لم يتم اختبار صواريخ "ترايدنت" من غواصات بريطانيا إلا خمس مرات منذ مطلع الألفية الجديدة نظرا لأن كلفة الواحد منها لا تقل عن 17 مليون جنيه أي ما يعادل 03,21 مليون دولار.

وأضافت: "لقد انتاب الذعر القيادة البريطانية على أرفع المستويات بعد نبأ فشل وسيلة ردعنا النووي وإخفاقها الكارثي. الحكومة قررت التستر على الأمر باعتبار أن الإعلان عن ذلك كان من شأنه إلحاق ضرر كبير بهيبة سلاحنا النووي".

واعتبرت الصحيفة أن تسرب هذه المعلومات إلى وسائل الإعلام "سوف يثير عاصفة سياسية مدوية، مشيرة إلى أن مجلس العموم البريطاني سوف يستجوب وزير الدفاع مايكل فيلون في القريب، للوقوف على ملابسات الحادث.

المصدر: "لينتا.رو"

صفوان أبو حلا

 

فيسبوك 12مليون