كيري يطمئن نتنياهو

أخبار العالم

كيري يطمئن نتنياهووزير الخارجية الأمريكي جون كيري ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (صورة أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ienk

قالت إسرائيل إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سعى لطمأنة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن مؤتمر باريس للسلام في الشرق الأوسط.

وأصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، اليوم الأحد 15 يناير/كانون الثاني، بيانا جاء فيه أن "كيري أجرى مكالمة هاتفية بنتنياهو أبلغه خلالها بالخطوات التي تتخذها الولايات المتحدة في المؤتمر لتخفيف صياغة بيان باريس".

وأشار المكتب إلى أن نتنياهو رد على كيري بالقول إن "إسرائيل عانت بالفعل من أضرار بعد عدم استخدام الولايات المتحدة حق النقض ضد قرار أصدره مجلس الأمن(الشهر الماضي)"، مضيفا: "يجب منع تفاقم الوضع".

كما قال البيان إن كيري تعهد لنتنياهو بألا يؤدي مؤتمر باريس إلى عواقب، سواء في مجلس الأمن الدولي أو في المؤتمر نفسه، مؤكدا أن "الولايات المتحدة ستعارض أي اقتراح قد يتم طرحه على مجلس الأمن".

وانطلقت أعمال مؤتمر باريس للسلام، صباح اليوم الأحد، وتجري بمشاركة 70 دولة، من بينها دول أوروبية وعربية، بالإضافة إلى الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، بما في ذلك روسيا، التي يمثلها السفير الروسي لدى فرنسا، ألكساندر أورلوف.

واتفقت الدول المشاركة في المؤتمر على عدم الاعتراف بأية خطوات أحادية تؤدي إلى عرقلة جهود السلام ودعت طرفي الصراع إلى التأكيد على التزامهما بحل الدولتين.

وجاء في البيان الختامي للمؤتمر: "يدعو المشاركون (في مؤتمر باريس للسلام في الشرق الأوسط) طرفي الصراع إلى التأكيد من خلال سياستهما وأفعالهما تمسكهما الخالص لحل الدولتين والامتناع عن اتخاذ أية خطوات أحادية يمكن أن تؤثر على سير المفاوضات، بما فيها، مفاوضات حول القدس والحدود والأمن واللاجئين".

وشدد البيان على أن الحل الوحيد للصراع الفلسطيني الإسرائيلي والتوصل إلى السلام في الشرق الأوسط هو إنشاء دولة فلسطينية مستقلة "تتعايش مع إسرائيل جنبا إلى جنب". 

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الفعالية لا تشارك فيها فلسطين أو إسرائيل، ووصف نتنياهو المؤتمر بأنه "غير مجد".

ومن الجدير بالذكر أن مؤتمر باريس يجري على خلفية تبني مجلس الأمن الدولي، في 23 ديسمبر/كانون الأول، قرارا يدين بشدة الأنشطة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مطالبا تل أبيب بوقفها الفوري.

ولم تستخدم الولايات المتحدة، وللمرة الأولى منذ العام 1980، حق النقض على مشروع قرار يدين سياسة الاستيطان الإسرائيلية.

المصدر: رويترز + وكالات

رفعت سليمان