لن تصدق أن هؤلاء كن لاجئات

مجتمع

لن تصدق أن هؤلاء كن لاجئاتمادلين أولبرايت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iekl

استطاع العديد من النساء اللاجئات التغلب على كل الصعاب في طريقهن وتحقيق نجاح باهر، ومن بينهن أول وزيرة خارجية في تاريخ الولايات المتحدة، مادلين أولبرايت، مهاجرة من التشيك.

رغم أنها أول من تولى أعلى منصب في الحكومة الأميركية تصله إمرأة (وزيرة الخارجية الذي شغلته لاحقا هيلاري كلينتون أيضا)، إلا أن مادلين أولبرايت هي في الواقع لاجئة من تشيكوسلوفاكيا.

وصلت ماري جانا كوربيلوفا، وهو اسمها الأصلي، إلى أميركا وعمرها 11 سنة، بعدما هاجرت عائلتها إثر سيطرة الشيوعيين على الحكم في تشيكوسلوفاكيا سنة 1948.

والدها كان دبلوماسيا ففر من البلاد حينها. استقرت مادلين (وهو اسمها الأميركي الجديد) في ولاية كولورادو، وحصلت على الجنسية الأميركية سنة 1957. حازت دكتوراه في القانون العام من جامعة كولومبيا، في نيويورك، سنة 1976، لتبدأ مسارها السياسي الذي أوصلها إلى وزارة الخارجية سنة 1997 في عهد الرئيس بيل كلينتون.

سنة 2012، نشرت أولبرايت كتاب "شتاء براغ" عن ذكريات طفولتها في تشيكوسلوفاكيا بين سنتي 1937 و1948. كان على الغلاف هذه الصورة لها وهي صغيرة.

ميا

اشتهرت مغنية الراب والهيب هوب البريطانية ماثانجي آرولبراجاسام باسمها الفني "ميا". ورغم أنها إحدى أكثر المغنيات نجاحا في العالم (صنفتها مجلة "رولين ستون" ضمن أفضل المغنين في العقد الماضي، وصنفتها مجلة التايم ضمن الشخصيات الـ 100 الأكثر تأثيرا في العالم سنة 2009)، إلا أنها في الواقع لاجئة من سيريلانكا، حيث كان أبوها ناشطا في حركة تحرير التاميل، قبل أن يجبر على المغادرة إلى الهند ثم بريطانيا سنة 1986، وكان عمر ميا 11 عاما آنذاك.

قضايا اللاجئين حاضرة بقوة في أغاني ميا، من بينها أغنية "حدود" (سنة 2016). ومنها هذه الصورة، حيث تظهر ميا في الوسط.

إلهان عمر

استطاعت إلهان عمر أن تلفت الأنظار إليها في نهاية سنة 2016، بعد أن استطاعت أن تكون أول مسلمة صومالية في مجلس تشريعي بالولايات المتحدة، عندما فازت بعضوية مجلس النواب عن ولاية مينيوستا.

نافست إلهان عمر، 34 عاما، على مقعدها في مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي، وحازت أكثر من 80 في المئة من الأصوات في المقاطعة التي ترشحت فيها. عاشت إلهان طفولتها في الصومال قبل أن تجبرها الحرب على الانتقال إلى مخيم للاجئين في كينيا، حيث قضت أربع سنوات، ثم إلى الولايات المتحدة سنة 1995.

غلوريا إستيفان

هي إحدى أكثر المغنيات اللاتينيات شهرة. ألبوماتها من بين الأكثر مبيعا في العالم. فازت بسبع جوائز غرامي. ولدت في هافانا بكوبا، سنة 1957، قبل أن تغادرها إلى مدينة ميامي (ولاية فلوريدا) الأميركية بعد الثورة الكوبية ونجاح فيديل كاسترو في إسقاط الديكتاتورية العسكرية لفولغينسيو باتيستا التي كان والدها أحد حراسه الشخصيين.

عندما توفي فيديل كاسترو، في تشرين الثاني/نوفمبر 2016، نشرت غلوريا إسيتفان هذه الصورة، وكتبت معلقة "رغم أن وفاة أي إنسان نادرا ما تكون مدعاة للفرح، فإنها وفاة رمزية لأيدلوجيات مدمرة".

Although the death of a human being is rarely cause for celebration, it is the symbolic death of the destructive ideologies that he espoused that, I believe, is filling the Cuban exile community with renewed hope and a relief that has been long in coming. And although the grip of Castro's regime will not loosen overnight, the demise of a leader that oversaw the annihilation of those with an opposing view, the indiscriminate jailing of innocents, the separation of families, the censure of his people's freedom to speak, state sanctioned terrorism and the economic destruction of a once thriving & successful country, can only lead to positive change for the Cuban people and our world. May freedom continue to ring in the United States, my beautiful adopted country, and may the hope for freedom be inspired and renewed in the heart of every Cuban in my homeland and throughout the world. 🇨🇺🇺🇸 Aunque la muerte de un ser humano es raramente causa para celebrar, es la muerte simbólica de las ideologías destructivas que el patrocinó que, en mi opinión, están llenando al exilio Cubano de esperanza renovada y un alivio que ha tardado mucho en llegar. Y aunque el agarre del régimen Castrista no se aflojara de un día para otro, el deceso de un líder que supervisó el aniquilamiento de aquellos con puntos de vistas opuestos al suyo, el encarcelamiento de inocentes, la separación de familias, la censura de la libertad de expresión, el esparcimiento de terrorismo sancionado por su gobierno y la destrucción económica de un país exitoso que prosperaba, solo puede llevar a cambios positivos para el pueblo Cubano y el mundo. Que la libertad siga viva en los Estados Unidos, mi bello país adoptivo, y que la esperanza para la libertad crezca y se renueve en los corazones de cada Cubano en mi tierra natal y a través del mundo.🇨🇺🇺🇸

Фото опубликовано Gloria Estefan (@gloriaestefan)

ألينا فيرنانديز

من النادر جدا أن تصبح ابنة رئيس الدولة هي اللاجئة، خاصة إذا كان والدها يحكم البلاد دون منازع منذ أكثر من نصف قرن. لكن ألينا فيرنانديز ابنة الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو كانت لاجئة.

ولدت ألينا في العاصمة الكوبية هافانا، سنة 1956، وعاشت مع والدها وهو رئيس البلاد مدة 33 عاما، قبل أن تقرر الفرار سنة 1993 إلى إسبانيا، مستعملة أوراقا مزورة، ومنها إلى الولايات المتحدة. وأصدرت سنة 2008 سيرتها الذاتية تحت عنوان "ابنة كاسترو: مذكرات المنفى في كوبا".

المصدر: irfaasawtak.com

إينا أسالخانوفا