مقتل السفير الروسي بإطلاق نار في أنقرة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ibtr

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، وفاة سفير روسيا لدى تركيا، أندريه كارلوف، متأثرا بجراحه جراء تعرضه لإطلاق النار في أنقرة.

وأعلنت زاخاروفا للصحفيين، الاثنين 19 ديسمبر/كانون الأول: "إن اليوم يوم مأساوي في تاريخ الدبلوماسية الروسية. اليوم، أصيب سفير روسيا لدى تركيا، أندريه كارلوف، في فعالية عامة، بجروح أدت إلى وفاته. نصنف ما حدث عملا إرهابيا".

وأضافت زاخاروفا أن الجانب الروسي تلقى تأكيدات من الشخصيات التركية الرسمية بأن أنقرة ستجري تحقيقا دقيقا شاملا في اغتيال السفير وستقدم المذنبين للعدالة، مؤكدة أن "القتلة سيعاقبون".

وشددت زاخاروفا على أن قضية اغتيال السفير كارلوف ستطرح على مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين.

أعلن إبراهيم كالين، المتحدث باسم الرئيس التركي، أن الرئيس رجب طيب أردوغان اتصل بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وتناول الحديث الهجوم على السفير أندريه كارلوف، وفقا لوكاة "الأناضول" التركية.

وتمكن رجل مسلح من الدخول إلى مبنى متحف الفن الحديث في أنقرة أثناء افتتاح معرض صور "روسيا بعيون أتراك"، وقدم نفسه على أنه شرطي، وفقا لقناة "إن تي في". وأطلق النار على السفير، الذي كان يلقي كلمة في ذلك الحين وأصابه إصابة مباشرة.

أندريه كارلوف

وكان مصدر في الخارجية التركية أفاد، سابقا، بنقل السفير كارلوف إلى المستشفى.

وأضافت وسائل إعلام تركية أن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، وصل إلى مكان الهجوم على السفير الروسي.

وقالت وسائل إعلام إنه تم تصفية المهاجم، فيما أفادت قناة "إن تي في" بإصابة ثلاثة أشخاص أثناء الحادث.

وقال دميتري بيسكوف، الناطق باسم الرئيس الروسي، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أُبلغ بوقوع الهجوم على السفير كارلوف، مضيفا أن الرئيس سيستمع إلى تقرير وزير الخارجية سيرغي لافروف ورؤساء الاستخبارات الروسية بهذا الخصوص.

هذا وأفادت قناة "سي إن إن" التركية، مساء الأحد، بأن قوات الأمن أوقفت والدة وشقيقة مولود ميرت الطنطاش، قاتل السفير الروسي بأنقرة أندريه كارلوف.

إدانات دولية لاغتيال السفير الروسي في تركيا

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسي، ماريا زاخاروفا، إن روسيا تلقت كثيرا من التعازي في مقتل السفير كارلوف، مضيفة أن رسالة من فيديريكا موغيريني، مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، كانت من أولى رسائل التعازي والإدانة.

وأعربت أنقرة عن تعازيها العميقة في وفاة السفير كارلوف.

وقالت السفارة التركية في موسكو: "حزننا عميق ونقدم تعازينا للشعب الروسي. ونتشارك الألم والخسارة"، مشيرة إلى أن "المأساة وقعت في فترة التعاون الوثيق بين روسيا وتركيا".

وصرح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، جون كيربي: "ندين عمل العنف هذا بغض النظر عمن نفذه"، فيما وصفت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، سامانثا باور، اغتيال السفير الروسي في تركيا بالـ"بربري".

وقال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، عبر حسابه في تويتر: "لقد صدمت بالاغتيال الشنيع لسفير روسيا في تركيا. إن أفكاري مع عائلة القتيل. أدين هذا الهجوم الجبان".

وأصدر قصر الإليزيه بيانا أعرب فيه الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، عن إدانته الشديدة لمقتل السفير كارلوف في أنقرة.

كما أدان مجلس الأمن الدولي بشدة، في بيان صدر عنه، الاثنين، اغتيال السفير الروسي في تركيا، واصفا العملية بالإرهابية، ودعا إلى معاقبة ومحاكمة كل من منفذي ومدبري وممولي هذه العملية. 

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا