انتهاء تجربة صينية تحاكي رحلة فضائية مأهولة طويلة الأمد

الفضاء

انتهاء تجربة صينية تحاكي رحلة فضائية مأهولة طويلة الأمدصاروخ فضائي صيني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ibq9

انتهى 4 متطوعين في معهد الفضاء لجنوب الصين بنجاح من تجربة استغرقت 180 يوما وحاكت رحلة فضائية مأهولة.

فقد قام 3 رجال وامرأة واحدة باختبار تكنولوجيات ستستخدم فيما بعد في البحوث الفضائية على متن المحطة الفضائية.

اختار الخبراء في المركز الصيني لتدريب رواد الفضاء 4 متطوعين من إجمالي 2.1 ألف مطوع ترشحوا للمشاركة في التجربة. ثم وضعوا هؤلاء في كبسولة محكمة السد تبلغ مساحتها 370 مترا مربعا.

وكانت الغاية من التجربة متابعة التغيرات التي تحدث في الإيقاعات البيولوجية لدى المشاركين في التجربة في أثناء عزلهم لمدة نصف سنة وإقامتهم في الكبسولة المغلقة تماما فضلا عن متابعة حالتهم النفسية والفيزيولوجية.

وقام المشاركون في التجربة بإنماء 25 نوعا من النباتات في داخل الكبسولة واستخراج الماء من البول والنفايات وإنتاج 70% من الاكسجين اللازم للتنفس. أما المرأة المشاركة في التجربة (تون فاي جي) فقامت بإجراء فحوص طبية منتظمة لزملائها.

يذكر أن التجربة شاركت فيها إلى جانب الخبراء الصينيين جامعة هارفارد الأمريكية والمركز الألماني للجو والفضاء.

جدير بالذكر أن الصين كانت قد أطلقت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي مركبة "شنتشو -11" برائدي فضاء على متنها أمضيا 30 يوما على متن المختبر "2 - Tiangong " الفضائي بعد الالتحام به.

المصدر: تاس

يفغيني دياكونوف

توتير RTarabic