النمسا تعاقب لاجئا عراقيا اغتصب طفلا في مسبح

أخبار العالم

النمسا تعاقب لاجئا عراقيا اغتصب طفلا في مسبحاللاجئ العراقي أثناء محاكمته
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ibfi

قضت محكمة نمساوية بالزيادة في سنوات سجن لاجئ عراقي وجهت له تهمة اغتصاب طفل في الـ10 من عمره في غرفة تغيير الملابس بمسبح في العاصمة النمساوية فيينا، من 6 إلى 7 سنوات.

كما قررت المحكمة، بداية الأسبوع الجاري، زيادة قيمة التعويض المالي المستوجب دفعه لعائلة الضحية من 4700 يورو، (ما يعادل 4938 دولارا) إلى 5000 يورو، (مايعادل 5253 دولارا).

المهاجر العراقي البالغ من العمر 21 عاما كان في رحلة مع غيره من اللاجئين إلى مسبح في ديسمبر/كانون الأول 2015 برفقة مساعد في الـ15 من العمر ومترجم يساعده كي يتأقلم ويندمج في مجتمعه الجديد، ضمن برنامج لدمج اللاجئين في المجتمع النمساوي.

وأثناء رحلته استدرج صبيا في الـ10 من عمره نحو غرفة تغيير الملابس حيث اعتدى عليه. وهرع الصبي إثر ذلك باكيا إلى مراقب المسبح ، في حين لم يسع المعتدي للتسلل خلسة أو الهرب من مسرح الجريمة، بل كان يهم بالقفز في الماء من منصة ارتفاعها 3 أمتار عندما وصلت الشرطة لاعتقاله.

وأدين اللاجئ في يونيو/حزيران بجريمة اغتصاب جنسي واعتداء على قاصر ليحكم عليه بالسجن 6 سنوات وبدفع تعويض مالي. وأفاد في وقت سابق خلال تصريحاته للشرطة، أن الاغتصاب جاء تلبية لحالة جنسية طارئة أصابته، إذ "لم يمارس الجنس منذ 4 أشهر" مذ فارق زوجته في بلاده وراءه وجاء إلى النمسا طلبا للجوء في سبتمبر/أيلول 2015.

المصدر: وكالات

رُبى آغا