دي ميستورا: إدلب قد تكرر مصير حلب

أخبار العالم

دي ميستورا: إدلب قد تكرر مصير حلب حافلات وسيارات الإسعاف تقل المسلحين وعائلاتهم من شرق حلب إلى ريفها الجنوبي الغربي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ibe1

حذر المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا من احتمال أن تكرر مدينة إدلب السورية مصير حلب، حال فشل أطراف النزاع السوري في إيجاد حل سياسي للأزمة.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحفي مشترك، مع وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت، الخميس 15 ديسمبر/كانون الأول: "في حال عدم وجود حل سياسي وهدنة ستصبح إدلب في شمال سوريا حلب جديدة"، مشددا على أن عدد المراقبين الدوليين الموجودين في حلب "لا يزال غير كاف لرصد سير عملية الإجلاء".

وأعلن الدبلوماسي، أن ما لا يقل عن 50 ألف شخص، منهم 40 ألف مدني، ومن 1500 إلى 5000 من مسلحي الفصائل، إضافة إلى أفراد عائلاتهم، لا يزالون محاصرين في الجزء الشرقي من حلب".

بدوره، عبر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت، عن مخاوفه من احتمال تحول سوريا إلى "أفغانستان ثانية إذا استمرت الحرب في غرب سوريا".

ونقلت وكالة "سانا" السورية، الخميس، أن "أكثر من 2300 إرهابي مع عائلاتهم" تم إخراجهم بالحافلات وسيارات الإسعاف، عبر معبر الراموسة إلى ريف حلب الجنوبى الغربي، على أن يتم نقلهم إلى مدينة إدلب الخاضعة لتنظيم جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة).

وذكرت الوكالة أن عملية إخراج المسلحين، مستمرة "عبر دفعات متتالية حتى إخلاء أحياء صلاح الدين والأنصاري والمشهد والزبدية بالجهة الشرقية من المدينة من الإرهابيين بشكل كامل".

وأكد دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، أن عملية الإجلاء في حلب جاءت نتيجة للمكالمة الهاتفية، بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، التي جرت مساء الأربعاء.

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا