مسؤول أمريكي: لافروف وكيري سيبحثان ممرا آمنا للمسلحين في حلب

أخبار العالم

مسؤول أمريكي: لافروف وكيري سيبحثان ممرا آمنا للمسلحين في حلبوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأمريكي جون كيري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iacu

كشف مسؤول في واشنطن أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، سيبحث مع نظيره الأمريكي، جون كيري، الأربعاء 7 ديسمبر/كانون الأول، مسألة توفير ممر آمن لخروج المسلحين من حلب.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، في حديث لوكالة "رويترز"، إن مجموعات المعارضة المعتدلة، التي اتصل بها مسؤولون أمريكيون قبل نحو يومين، "لم يبدوا رغبة" في إبرام أي من مثل هذه الاتفاقات.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق من الأربعاء، أن الوزير سيرغي لافروف سيجري اليوم، في مدينة هامبورغ الألمانية، لقاء مع نظيره الأمريكي جون كيري.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن لافروف "يشارك في أعمال الاجتماع الوزاري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا"، مشيرة إلى أن الوزير سيعقد على هامش الاجتماع المذكور عددا كبيرا من اللقاءات الثنائية والمتعددة الأطراف، بينها مباحثات مع نظيريه، الأمريكي جون كيري والألماني فرانك-فالتر شتاينماير.

يذكر أن وزير الخارجية الروسي قد أعلن الثلاثاء عن فشل مبادرة نظيره الأمريكي جون كيري حول تسوية الأزمة في حلب بعد سحب الجانب الأمريكي اقتراحاته بهذا الشأن التي سبق أن قدمها للجانب الروسي. 

وكان متوقعا أن يجري الجانبان الروسي والأمريكي هذا الأسبوع مشاورات بشأن مبادرة كيري حول حلب، بعد أن طرح الوزير الأمريكي اقتراحاته خلال لقاء عقد بين الوزيرين في روما في 2 ديسمبر/كانون الأول، إلا أن هذه المشاورات ألغيت بعد سحب واشنطن اقتراحات كيري.

من جهة أخرى، أشارت زاخاروفا في المؤتمر الصحفي الأربعاء إلى ضرورة تقديم المساعدات إلى المحتاجين في حلب بعد تحرير العديد من أحيائها الشرقية، داعية الأمم المتحدة إلى الاضطلاع بدورها في إيصال المساعدات الإنسانية إلى سكان حلب دون أي مماطلة.

كما قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ردا على سؤال حول تقارب مواقف موسكو وأنقرة بشأن الأزمة السورية، إن أهم الإنجازات في هذا المجال يتمثل في استئناف الحوار بين البلدين حول سوريا في حد ذاته، مشيرة إلى أن الأزمة في العلاقات الروسية التركية هذا العام كانت عقبة كبيرة في عملية التسوية للأزمة السورية.

وأضافت زاخاروفا بهذا الصدد أن موسكو تواصل اتصالاتها مع المعارضة السورية.

ويشار في هذا السياق إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في ألانيا التركية يوم 1 ديسمبر/كانون الأول، إن أنقرة لها اتصالات بمختلف جماعات المعارضة السورية وكذلك بقادة ميدانيين في سوريا، ولذلك موسكو تتبادل المعلومات حول الأجواء في "هذه الأوساط" وتحاول تشجيع المعارضة المسلحة على أن تصبح جزءا من حل القضية في إطار ما جرى الحديث عنه في مجموعة دعم سوريا ومجلس الأمن الدولي.

المصدر: وكالات

ياسين المصري

فيسبوك 12مليون