موسكو: سنرد على قرار البرلمان الأوروبي حول استهداف وسائل إعلام روسية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8sp

اعتبرت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، أن قرار البرلمان الأوروبي مواجهة وسائل إعلام روسية بينها RT، يأتي في سياق الجهود الغربية لـ"شيطنة روسيا".

وشددت زاخاروفا على أن موسكو، في حال بدأ الاتحاد الأوروبي بالإقدام على خطوات عملية لتطبيق القرار، ستتخذ إجراءات معينة للرد على تلك الخطوات.

وأوضحت زاخاروفا في مؤتمرها الصحفي الأسبوعي، الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني، أن القرار التي تبناه البرلمان الأوروبي أمس الأربعاء تحت اسم "حول التعامل الاستراتيجي داخل الاتحاد الأوروبي لمواجهة الدعاية المعادية لأوروبا من قبل دول ثالثة"، تدل على "تجاوز البارانويا (مرض جنون الارتياب) كل الحدود".

وذكرت زاخاروفا بأن هذه الوثيقة المعدة من قبل الاتحاد مليئة بالأكاذيب والخرافات وتعكس ظاهرة إرهاب روسيا التي يؤججها الاتحاد الأوروبي.

وشددت زاخاروفا على أن "فلسفة" هذا القرار تعتمد على "تشبيه الحرب الدعائية المزعومة من قبل الكرملين بالأساليب الدعائية التي يستخدمها تنظيم "داعش"، معتبرة أن مثل هذه الفلسفة ليست إلا ضربا من الجنون.

ونفت الدبلوماسية الروسية مجددا وجود أي دعاية مضادة للاتحاد الأوروبي تديرها روسيا. واستدركت قائلة: "إذا كان الاتحاد الأوروبي يواجه مشاكل داخلية ما، فعليه أن يبحث عن أسبابها في الدول الأعضاء نفسها وليس في دعاية دول أخرى".

وأكدت زاخاروفا أن روسيا مهتمة بأن يبقى الاتحاد الأوروبي موحدا ومستقرا وشريكا يمكن التنبؤ بتصرفاته المستقبلية، معربة عن أملها في أن تفهم القيادة الأوروبية، أن روسيا ليست عدوا لأوروبا ولا تتمنى له الشر. وتابعت الدبلوماسية الروسية أنها تعول على ألا يتخذ الاتحاد الأوروبي خطوات عملية لتقييد أنشطة وسائل الإعلام الروسية في الدول الأعضاء في الاتحاد.

وحذرت من أنه لو اتخذت أوروبا مثل هذه الخطوات، فسيكون ذلك دليلا على صحة ما قاله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول السقوط السياسي في فهم الديمقراطية في المجتمعات الغربية.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة