6 قواعد تكنولوجية جديدة ستتحكم بمستقبلنا

العلوم والتكنولوجيا

6 قواعد تكنولوجية جديدة ستتحكم بمستقبلنا6 قواعد تكنولوجية جديدة ستتحكم بمستقبلنا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8ro

تتقدم التكنولوجيا بسرعة كبيرة جدا لدرجة أننا سنشهد تغييرات جذرية في مجتمعنا الحالي وكذلك في السنوات المقبلة من حياتنا.

نحن نشهد بالفعل كيف تقوم أنظمة الحوسبة وأجهزة الاستشعار والذكاء الاصطناعي وعلم الجينات بإعادة تشكيل هيكل الصناعات بأكملها وحياتنا اليومية.

وبما أننا نخضع لهذا التغيير السريع، فإن العديد من الفرضيات القديمة المعتمدة لن يطبق بعد الآن، حيث تعمل التكنولوجيا على فرض مجموعة جديدة من القواعد التي من شأنها أن تغير حياتنا. وفيما يلي 6 من القواعد التكنولوجية التي ستغير حياتنا:

1- أي شيء يمكن أن يصبح رقميا:

بدأت النظم الرقمية مع الكلمات والأرقام، وبعدها انتقلنا إلى الألعاب وفي وقت لاحق إلى الوسائط الأخرى مثل الأفلام والصور والموسيقى. كما تحولنا في نظم الأعمال المعقدة والعمليات الصناعية وأنظمة النقل إلى عالم التكنولوجيا الرقمية.

والآن، نحن نحول كل شيء في حياتنا اليومية إلى أنظمة رقمية، أفعالنا والكلمات والأفكار. فالتعلم الآلي يفك رموز أنظمة الحياة حاليا من خلال أجهزة الاستشعار التي توثق كل ما نقوم به، وتنشأ سجلات رقمية غنية عن حياتنا اليومية.

2- يوجد فرصة كبيرة لقضاء التكنولوجيا الحديثة على الوظائف:

دخلت الآلات والروبوتات ميدان القيام بأعمال البشر في كل المجالات، ورأينا أن هذا الأمر يُطبق لأول مرة في الثورة الصناعية عندما توقف الإنتاج اليدوي في المصانع وخسر الملايين من البشر مورد رزقهم.

ودخلت الأنظمة الرقمية إلى مجال الوظائف والخدمات المتدنية الأجر في مختلف الصناعات، فتعتمد شركة أمازون على الروبوتات للقيام بجزء كبير من أعمالها في المخازن. وقريبا ستقضي السيارات الذاتية القيادة على ملايين فرص العمل في مجال قيادة السيارات، كما أننا نرى أن الوظائف القانونية تختفي تدريجيا بوجود البرامج الحاسوبية المتخصصة في فحص المستندات الورقية والرقمية.

وقريبا سيحل التشخيص الطبي الآلي مكان الأطباء في مجالات الأشعة والأمراض الجلدية وغيرها من الأمراض، وسيكون الملجأ الوحيد متمثلا في تسخير الجهود البشرية في مجالات الإبداع مثل التسويق وتنظيم المشاريع والمجالات التقنية المتقدمة. لذا يجب أن نكون مستعدين لارتفاع معدلات البطالة في العالم.

3- الحياة ستكون بأسعار معقولة بشكل لن يكون هنالك حاجة للحصول على وظيفة:

يمكنك ملاحظة أن أجهزة الكمبيوتر أصبحت أرخص وأكثر قوة على مدى العقود الماضية، وكذلك انخفاض تكلفة التكنولوجيا الحديثة المتمثلة في الحوسبة وأجهزة الاستشعار وتقدم الطاقة الشمسية، لذا ستصبح الحياة التي نعرفها أرخص بشكل جذري.

ونحن نشهد بالفعل علامات مبكرة على هذا الأمر، من خلال التحسينات في سوق السيارات المشتركة وخدمة السيارات مثل خدمة أوبر، حيث ينمو جيل كامل دون الحاجة أو حتى الرغبة في امتلاك سيارة.

أما بالنسبة للرعاية الصحية والغذاء والاتصالات والكهرباء، فستصبح أرخص بشكل أسرع مما نتوقعه مع تقدم التكنولوجيا في مجال هذه الصناعات.

4- مصيرك سيكون بين يديك كما لم يحدث من قبل:

سوف تنعكس فوائد انخفاض تكاليف المعيشة على حياتنا ككل، فستتيح لنا التكنولوجيا الأدوات اللازمة للحفاظ على صحتنا وسعادتنا وحصولنا على تعليم جيد خاصة بظل وجود التعلم عبر الانترنت المجاني.

وستنخفض التكاليف مع وجود الأجهزة الطبية التي تعتمد على الهواتف الذكية، وسيكون البشر قادرين على تطبيق التشخيص الذاتي المتطور وعلاج نسبة كبيرة من المشاكل الصحية باستخدام الهواتف والبرمجيات الذكية.

وستساعد الوحدات والتحديثات التكنولوجية على تسهيل عمليات التصنيع ذاتيا دون الاعتماد على الخبراء، بحيث سيتمكن الأشخاص من تصنيع المنتجات ذاتيا.

على سبيل المثال، يتيح موقع DIYDrones.com تعليمات بسيطة نسبيا يمكن اتباعها لبناء مزيج من مكونات الأجهزة أو الطائرات دون طيار. ومع وجود الطابعات الثلاثية الأبعاد، سيمكنك تصميم اللعب الخاصة بك. وقريبا سيصبح بإمكانك طباعة السلع المنزلية الشائعة وحتى الالكترونيات.

5- الوفرة ستصبح مشكلة أكبر من العوز:

بوجود التكنولوجيا المتقدمة التي ستجعل كل شيء من حولنا أرخص وأكثر وفرة، ستحدث مشاكل متعلقة بالاستهلاك الكبير مقارنة باستهلاك القليل من الموارد. وتوجد أدلة في بعض المناطق وخاصة في الدول المتقدمة حيث تنتشر أمراض السمنة والسكري والسكتة القلبية.

وانتقلت هذه المشاكل بسرعة كبيرة جنبا إلى جنب مع النظام الغذائي الغربي، إلى العالم النامي. وتكيفت الجينات البشرية مع الظروف الجديدة المسببة لارتفاع السعرات الحرارية، كما تكيفت الحياة البشرية مع الانتشار الواسع لمواقع التواصل الاجتماعي وشبكة الانترنت.

وتطور البشر في مجال إدارة المهام بشكل تسلسلي وليس في وقت واحد، لذا يحدث الآن تدهور كبير في مجال تحديد الأولويات، كما دخلنا في مشاكل تتعلق بنقص انتباهنا لما حولنا.

ومع استمرار تزايد عدد مدخلات البيانات واستمرار نشاطنا العقلي في النمو، سوف نجبر أدمغتنا على العمل بشكل جيد بما فيه الكفاية لإنجاز الأمور الهامة ليكون الأمر أكثر من مجرد عمل روتيني.

6- التمييز بين الآلة والإنسان سيزداد أكثر فأكثر عدم وضوحه:

فقد أظهر الجدل حول نظارات غوغل أن المجتمع ما يزال غير راغب بالخلط بين الإنسان والآلة، ونحن نتذكر بالطبع تلك النظارات الغريبة المظهر التي رغب الناس بارتدائها لتسجيل كل شيء من حولهم. لذا أوقفت غوغل العمل في هذا المجال بسبب الضجة الحاصلة على خلفية هذا الأمر.

ولكن سيكون هنالك إصدارات مصغرة منها قريبا في كل مكان، فشبكية العين المزروعة ستستخدم السيليكون ليحل مكان الخلايا العصبية، وهي ستعمل بمساعدة البرمجيات. وستدخل الهياكل أو الأدرع الخارجية المزودة بالطاقة حيز الاستخدام في الجيش خلال السنوات القليلة القادمة، ومن المتوقع أن تصبح هذه الهياكل أو الأدرع أداة التنقل المساعِدة لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن.

وسوف نُدخل أو نوشِّم أجسادنا بأجهزة الاستشعار لأجل تتبع المؤشرات الصحية الرئيسية ونقل البيانات لاسلكيا إلى هواتفنا، لذا ستتغير حياة الإنسان بشكل كبير ليصبح من الصعب التمييز بينه وبين الآلة.

المصدر: فينتشر بييت

ديمة حنا