الأسد: السياسة التي تنتهجها روسيا أكدت موقعها كقوة عظمى

أخبار العالم العربي

الأسد: السياسة التي تنتهجها روسيا أكدت موقعها كقوة عظمىالرئيس السوري بشار الأسد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8iz

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن السياسات والمواقف التي تنتهجها موسكو سواء على المستوى الدولي أو ما يتعلق بالحرب التي تتعرض لها سورية أكدت موقع روسيا الطبيعي كقوة عظمى.

وأضاف الأسد خلال استقباله دميتري روغوزن نائب رئيس الوزراء الروسي يوم الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني، إن السياسة التي تنتهجها روسيا مبنية على المبادئ والقيم والتمسك بالقانون الدولي واحترام سيادة الدول وحقها في تقرير مصيرها،  مشيرا إلى أهمية الدعم الروسي لسورية في مختلف المجالات.

من جانبه أكد روغوزن أن الهدف الرئيسي للدعم العسكري والاقتصادي والسياسي الذي تقدمه روسيا للحكومة والشعب السوري، هو تعزيز مقومات الصمود في مواجهة الإرهاب الذي يرتكب جرائم مروعة بحق السوريين، والذي تجاوز خطره سورية ليمتد إلى بقاع كثيرة من العالم.

وكان روغوزين التقى أمس رئيس الحكومة السورية عماد خميس، الذي جدد حرص الحكومة السورية على تطوير العلاقات الاقتصادية مع روسيا والارتقاء بها لمستوى العلاقات السياسية .

وفي إطار زيارة روغوزن لدمشق عقدت اللجنة السورية الروسية المشتركة برئاسة وزير الخارجية السوري وليد المعلم عن الجانب السوري وروغوزن عن الجانب الروسي جلسة مباحثات اقتصادية اثمرت عن التوقيع بالأحرف الأولى على ثلاثة بروتوكولات للتعاون في المجال الجمركي بين مديرية الجمارك العامة في الجمهورية العربية السورية، وهيئة الجمارك الفيدرالية في الاتحاد الروسي، حول تنظيم المعلومات التمهيدية ما قبل وصول البضائع والمركبات التي يتم نقلها بين البلدين، وتبادل المعلومات المتعلقة بالقيمة الجمركية للبضائع المنقولة بين الاتحاد الروسي وسورية، والتعاون في مجال تبادل المعلومات والمساعدة المتبادلة وفقاً للنظام الموحد للأفضليات التعريفية للاتحاد الاقتصادي الأورآسي.

ورافق روغوزن في هذه الزيارة وفد روسي يضم نواب وزراء الخارجية والدفاع والتنمية الاقتصادية والطاقة والزراعة.

المصدر: RT

عبد الحميد توفيق