رياض حجاب يهاجم أوباما

أخبار العالم العربي

رياض حجاب يهاجم أوبامامؤتمر السياسات العالمية في نسخته التاسعة، في العاصمة القطرية الدوحة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8a4

وجه رياض حجاب، رئيس الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض، الأحد 20 نوفمبر/تشرين الثاني، انتقادات شديدة لتعامل إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع الأزمة في سوريا.

جاء هذا في كلمة له خلال جلسة بعنوان "مستقبل الشرق الأوسط" في مؤتمر السياسات العالمية في نسخته التاسعة التي انطلقت، الأحد، في العاصمة القطرية الدوحة ويستمر 3 أيام.

وتحدث حجاب في كلمته عن تعامل إدارة أوباما مع الأزمة السورية وتوقعاته من إدارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب تجاه القضية.

وفي هذا الصدد، قال إن إدراة أوباما كانت مترددة ومرتبكة في اتخاذ موقف واضح تجاه قضية الشعب السوري، مضيفا أنها لم تتخذ الخطوات اللازمة من أجل إنهاء هذه الأزمة.

وأعرب رياض حجاب عن أمله في أن تكون إدارة ترامب جادة في إنهاء الأزمة وتحقيق الانتقال السياسي الحقيقي.

وأشاد حجاب في كلمته بعملية "درع الفرات"، التي بدأتها القوات التركية في 24 أغسطس/آب، لتأمين الحدود ومواجهة التنظيمات المسلحة وعلى رأسها تنظيم "داعش".

وأكد رئيس الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض أن العملية العسكرية التركية سيكون لها أثر كبير في تغيير الواقع على الأرض خاصة فيما يتعلق بمنطقة حظر الطيران وتوفير ملاذات آمنة للمدنيين.

ودعا الأمم المتحدة إلى إطلاق رؤية جديدة تتلافى فيها أخطاء الجولات الثلاث السابقة في جنيف، مشيرا إلى أن على الأمم المتحدة تبني أجندة انتقال سياسي حقيقي، وفرض جدول زمني واضح لتحقيق الانتقال السياسي.

من جهته، حض وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك ايرلوت، واشنطن على تفادي "المغامرة الانعزالية" أو أي صيغة انفصال في أعقاب انتخاب المرشح الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، داعيا إلى حلول جماعية في مواجهة الازمات الدولية في المنطقة.

وقال إيرولت: "نحن بحاجة إلى شريك أمريكي منفتح على العالم، منخرط بشكل كامل، يستخدم بطاقة التعاون مع حلفائه ويعتمد تعددية التحرك في الرد على التحديات الدولية، ومنها مكافحة الإرهاب، والتغير المناخي وموجات الهجرة المتنامية والتنمية المستدامة.

وانطلقت في الدوحة، الأحد، أعمال "مؤتمر السياسات العالمية" التاسع الذي تنظمه "المؤسسة الفرنسية للعلاقات الدولية" في الدوحة بالتعاون مع المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية القطرية، ويستمر ثلاثة أيام.

ويشارك في المؤتمر أكثر من 250 شخصية من نحو 40 بلدا، لمناقشة الرهانات الدولية الكبرى على خلفية انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، خلفا لباراك أوباما الذي يغادر منصبه رسميّاً في يناير/كانون الثاني 2017.

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي

الأزمة اليمنية