استمرار المظاهرات وأعمال الشغب ضد فوز ترامب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i78e

اندلعت أعمال شغب خلال مظاهرات الخميس 10 نوفمبر/تشرين الثاني شارك فيها آلاف الأمريكيين في العديد من المدن لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على فوز دونالد ترامب بالانتخابات.

 وأفادت الشرطة بأن 26 شخصا على الأقل تم اعتقالهم أثناء المظاهرات في بورتلاند، وعمت المظاهرات عدة ولايات منها مدن الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، وعلى رأسها نيويورك وواشنطن، وبالتيمور، وفيلادلفيا، ومدن الساحل الغربي: لوس أنجلس وسان فرانسيسكو وأوكلاند.

ورفع المتظاهرون أمام كل من "برج ترامب" في مدينة نيويورك وفندق لترامب أيضا، على بعد عدة أحياء من البيت الأبيض، لافتات كتب عليها "ليس رئيسي"، وسط حضور مكثف للشرطة.

كما شارك مئات الطلاب في المظاهرات ورفعوا لافتات  كتب عليها "دامب ترامب" (تخلوا عن ترامب) و"الحب ينتصر على الكراهية" ولا سيما في قلعة الديمقراطيين في ولاية كاليفورنيا، وحرم جامعة كاليفورنيا. 

وفي مدينة مينابوليس بولاية لوس أنجلس أغلق المتظاهرون إحدى طرقات المدينة، فيما اعتقلت الشرطة متظاهرين في مدينة بالتيمور بولاية ميريلاندن، كما رافقت بعض التظاهرات أعمال شغب شملت تحطيم زجاج السيارات وواجهات بعض المحال التجارية.

من جهته وصف ترامب المظاهرات عبر حسابه الرسمي في تويتر بأنها "غير عادلة"، وأن هؤلاء يخرجون للتظاهر بتحريض من وسائل الإعلام، مؤكدا أن الانتخابات كانت ناجحة ومهنية. 

كما أطلق ناشطون عبر تويتر هاشتاغ (notMyPresidentn) "ليس رئيسي".

وتأتي هذه المظاهرات، على الرغم من تعهدات ترامب في خطابه الأخير، بأن يكون رئيسا لكل الأمريكيين، ووعد بآلاف الوظائف، وبتحقيق نمو اقتصادي للبلاد، إذ شملت (التظاهرات) في طياتها احتجاجا و تنديدا بآرائه التي يرون أنها تنم عن عنصرية وتمييز حيال النساء وكره للأجانب.

المصدر : وكالات 

نتاليا عبدالله