اكتشاف تشابه بين البشر والنجوم النيترونية

العلوم والتكنولوجيا

اكتشاف تشابه بين البشر والنجوم النيترونيةنجوم نيترونية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i6rw

قال علماء من جامعة سانتا باربارا بكاليفورنيا إن خلايا الإنسان والنجوم النيترونية (النجوم الميتة) تمتلك مكونات متشابهة.

فتحتوي خلايا كل الثدييات - والبشر من ضمنها - على شبكات أندوبلازماتية تشكلها سلسلة من القنوات والبقع والأغشية. وفيها أدوار منعزلة يرتبط بعضها بالآخر بواسطة حلزونة تشبه درجًا حلزونيا.

وقد أطلق على هذه التركيبة تسمية منحدر تيراساكي ( Terasaki ramps ) نسبة إلى عالم الأحياء الذي اكتشفه.

واتضح للعلماء استنادا إلى النمذجة الكمبيوترية أن تركيبات كتلك التي تشبه منحدرات تيراساكي تقع في جوف النجوم النيترونية. وقد أطلق العلماء عليها تسمية "السباغيتي النووي" ، إذ إنها تتضمن أنابيب (سباغيتي) وأوراقا متوازية (لازانيا) يرتبط بعضها ببعض في شكل حلزونة. لكن خلافا للخلايا التي تشكلت بفضل تفاعلات كيميائية فإن " السباغيتي النووي" يتم تشكله بفضل ظاهرة ميكانيكا الكم وذلك بقوة ناقص 19 .

ويرى العلماء أن التشابه في مكونات النجوم والخلايا لا يمكن تفسيره استنادا إلى القوانين الفيزيائية المعروفة حاليا.

يذكر أن النجم النيتروني هو جرم فضائي ينشأ نتيجة موت نجم عملاق. وأنه يتألف من نيترونات وغيرها من الجسيمات. ولا يزيد قطره عن 10 – 20 كيلومترا.

المصدر: نوفوستي

يفغيني دياكونوف