بطرسبورغ وشرم الشيخ في ذكرى ضحايا طائرة الركاب الروسية في سيناء

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i5zc

تحيي مدينة بطرسبورغ الروسية ومصر الاثنين 31 أكتوبر/تشرين الأول ذكرى ضحايا طائرة الركاب الروسية الذين قضوا في مثل هذا اليوم قبل عام في عمل إرهابي استهدف طائرتهم فوق سيناء.

وأقيمت في مدينة بطرسبورغ التي كان معظم ركاب الطائرة المنكوبة من أبنائها، القداديس الدينية في تمام الساعة الـ7:14 صباحا وهو موعد التفجير الذي أزهق أرواح ركاب الطائرة وطاقمها الـ224 في ومضة.

نائب رئيس لجنة الشؤون الثقافية لدى بلدية بطرسبورغ فيودور بولتين، وفي تعليق على المراسم المقررة في المدينة بهذا المناسبة قال: سوف نقيم اليوم في المدينة حفلا موسيقيا خاصا بهذه المناسبة في دار "أوكتيابرسكي" للمراسم سيستمر لـ40 دقيقة، إحياء لذكرى الضحايا، مشيرا إلى أن أوركسترا "تافريتشيسكايا" سوف تعزف مقطوعات لبتهوفن وسيبيليوس وتشايكوفسكي ورحمانينوف.

إيرينا زاخاروفا رئيسة صندوق "الرحلة 9268" الخيري الذي يحمل رقم الطائرة المنكوبة واستحدث لرفد أهالي الضحايا، ذكرت في تعليق بهذه المناسبة أن كنيسة السمائيين أقامت بدورها اليوم قداسا في شرم الشيخ حضره عدد من أقرباء الضحايا المقيمين في مصر. وأشارت إلى أنه من المقرر أن تحيي أوركسترا مسرح مارينسكي في بطرسبورغ بقيادة الموسيقار فاليري غيرغيف حفلا موسيقيا خاصا بهذه المناسبة في الـ5 من نوفمبر/تشرين الثاني.

وحضر القداس في شرم الشيخ كل من السفير الروسى لدى مصر سيرغي كيربيتشينكو، ووزير الطيران المصري شريف فتحي، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء.

السفير الروسي في تعليق مقتضب على ما أعقب الحادث، قال: "لقد تلقى الرئيس فلاديمير بوتين برقية تعزية من نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، وحضر إلى مقر سفارتنا في القاهرة للتعزية حشد من المسؤولين المصريين بمن فيهم رئيس الوزراء شريف إسماعيل، وممثلون عن مختلف الأوساط الشعبية والعامة المصرية".
وأكد كيربيتشينكو أنه ورغم مرارة المصاب، إلا أنه حثّ المسؤولين في البلدين على بذل كل ما في وسعهم ووسع البلدين بما يحول دون تكرار هذا العمل الإرهابي، مشيرا في هذه المناسبة إلى "قرب موعد استئناف عودة السياح الروس لارتياد المنتجعات المصرية".

يذكر أن طائرة "إيرباص 321" تابعة لشركة "كوغاليم أفيا" الروسية كانت قد تحطمت في شمال سيناء بعد فترة وجيزة على إقلاعها في رحلة من شرم الشيخ إلى بطرسبورغ شمال غرب روسيا.

وأدى الحادث الذي كان الأكبر من نوعه في تاريخ الطيران الروسي والسوفيتي إلى مقتل 224 شخصا كانوا على متن الطائرة بمن فيهم أفراد طاقمها الـ7.

 المصدر: وكالات روسية

صفوان أبو حلا

فيسبوك 12مليون