25 قتيلا في أعمال عنف بإفريقيا الوسطى

أخبار العالم

 25 قتيلا في أعمال عنف بإفريقيا الوسطىدورية تابعة لقوات حفظ السلام الأممية في إفريقيا الوسطى - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i5t2

قتل 25 شخصا على الأقل، بينهم 6 من الشرطة، في أفريقيا الوسطى في أعمال عنف أثارتها جماعات مسلحة بمدينة بمباري شمال شرق العاصمة بانغي، بحسب قوة الامم المتحدة في البلد "مينوسكا".

وأفادت القوة في بيان السبت 29 أكتوبر/تشرين الأول، أنه "بحسب المعلومات الواردة قتل 6 من الشرطة و 4 مدنيين صباح الجمعة في كمين على محور بمباري- غريماري، كما أدت مواجهات بين عناصر من جماعتي (انتي- بالاكا) و (سيليكا) إلى مقتل 15 شخصا وسقوط عدد من الجرحى".

وأضافت "مينوسكا"، إنها "تدين أيضا الهجوم المسلح الذي قامت به بعد ظهر الجمعة لانتي- بالاكا ضد 8 من موظفيها، عندما كانوا متوجهين نحو مطار بامباري"، مشيرة إلى أن كل هجوم ضد قوات حفظ السلام سيعرض القائمين به إلى الملاحقة الجنائية الدولية".

وأكدت القوة الأممية أن "تصاعد التوتر في مناطق معينة من البلاد، ناجم عن اشتباكات بين سيليكا وأنتي- بالاكا، داعية الجماعات المسلحة إلى وضع حد لدوامة الهجمات والأعمال الانتقامية.

وتعاني إفريقيا الوسطى من فوضى الحرب الأهلية التي اندلعت عام 2013، إثر الاطاحة بالرئيس السابق فرنسوا بوزيزيه من قبل جماعة سيليكا، ما أدى إلى ظهور ميليشيات انتي- بالاكا المعارضة للجماعة.

وأسفر تدخل القوة الفرنسية "سنغاريس"، التي تنتهي مهمتها رسميا الاثنين القادم وقوة "مينوسكا" عن توقف عمليات القتل، لكنها فشلت في تحقيق استقرار أمني في البلاد التي تعتبر بين الأكثر فقرا في العالم.

وفي 24 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، قتل 4 مدنيين وأصيب 14 آخرون بجروح في أعمال عنف في العاصمة بانغي، حيث دعت مجموعة من منظمات المجتمع المدني إلى إضراب ليوم واحد مطالبة بانسحاب "مينوسكا" المتهمة بعدم التحرك لمواجهة الجماعات المسلحة.

لكن  قوة "مينوسكا" التي يبلغ عديدها أكثر من 10 ألاف جندي وشرطي، تنفي بشدة هذه الاتهامات.

المصدر: أ ف ب

هاشم الموسوي