مالطا ترفض تزويد "كوزنيتسوف" بالوقود

أخبار العالم

مالطا ترفض تزويد حاملة الطائرات "الاميرال كوزنيتسوف"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i5kb

رفضت سلطات مالطا السماح لحاملة الطائرات الروسية "الأميرال كوزنيتسوف" والسفن الحربية المرافقة لها بالتزود بالوقود في موانئها، وذلك بعد أن بعث حلف الناتو "إشارة واضحة" بهذا الشأن.

وقال وزير خارجية مالطا جورج فيلا في تصريحات لصحيفة "Times of Malta"، نشرت يوم الخميس 27 أكتوبر/تشرين الأول، إن بلاده لن تسمح لأي سفينة حربية روسية بالدخول إلى موانئها. لكنه لم يوضح ما إذا تلقت مالطا طلبا روسيا رسميا بهذا الشأن أم لا. وجاء ذلك بعد أن أعلنت الحكومة الإسبانية عن إلغاء زيارة "الأميرال كوزنيتسوف" لميناء سبتة الإسباني على ساحل شمال إفريقيا، إثر مرورها بمضيق جبل طارق.

وكان الأميرال فيكتور كرافتشينكو، القائد السابق لهيئة الأركان التابعة للأسطول الحربي الروسي، قد ذكر أن حاملة الطائرات الروسية التي دخلت البحر المتوسط يوم الأربعاء، قد تتزود بالوقود قرب سواحل مالطا بوساطة ناقلة وقود تابعة لأسطول البحر الأسود الروسي.

وذكر كرافتشينكو بأن آخر عملية لتزويد حاملة الطائرات بالوقود، جرت بعد مرورها مضيق المانش بواسطة ناقلة تابعة لأسطول البلطيق الروسي، ولا داعي لدخول "الأميرال كوزنيتسوف" إلى ميناء سبتة.

وكانت الحكومة الإسبانية قد ذكرت أن السفارة الروسية في مدريد سحبت الطلب الخاص بالسماح للسفن الروسية بزيارة سبتة، وذلك بعد أن وافقت السلطات الإسبانية على الزيارة، ما أثار غضب عدد من حلفاء إسبانيا في حلف الناتو.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن مدريد اضطرت لمراجعة قرارها بالسماح للسفن الروسية بزيارة سبتة تحت ضغوط حلفائها في حلف شمال الأطلسي، فيما أكد أمين عام الناتو ينس ستولتنبرغ أن كل دولة من دول الحلف تقرر بنفسها السماح أو عدم السماح للسفن الروسية بالدخول إلى موانئها، لكنه أعرب في مستهل اجتماع الناتو في بروكسل يوم الأربعاء عن قلقه من إرسال حاملة الطائرات الروسية للمتوسط.

وأوضح الأمين العام للناتو قائلا: "سياسة حلف الناتو منذ سنوات طويلة تكمن في تأكيد حق كل دولة في اتخاذ قرار مستقل حول تزويد سفن أجنبية بالوقود. لكنني أعرب عن القلق من إمكانية استخدام حاملة الطائرات الروسية والسفن المرافقة لها، لتكثيف الضربات على حلب، وأنني أرسل إشارة بهذا الشأن إلى كافة دول الحلف".

ومن اللافت أن وزارة الدفاع الروسية نفت في بيان رسمي طلب السماح بدخول "الأميرال كوزنيتسوف" إلى ميناء سبتة، موضحة أن الحديث كان يدور عن بعض السفن من المجموعة المرافقة للحاملة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف إن "حاملة الطائرات الروسية ومجموعة السفن الداعمة لها مزودة بجميع مخزونات الموارد المادية الضرورية لتنفيذ المهمات في المناطق البعيدة (عن مياه روسيا) في المحيط أو البحار بصورة استقلالية".

وأشار كوناشينكوف إلى أن وزارة الدفاع الروسية كانت تدرس احتمال دخول سفن منفردة من المجموعة المرافقة للطراد "الأميرال كوزنيتسوف" في ميناء سبتة، المقرر مرورها لمضيق جبل طارق لأغراض عملية.

وكانت حاملة الطائرات قد أبحرت باتجاه البحر الأبيض المتوسط في منتصف الشهر الجاري، لتتولى مهمات قبالة سواحل سوريا في إطار مجموعة السفن الروسية في المتوسط.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك