مقربة من رئيسة كوريا الجنوبية ترد على اتهامات الفساد

أخبار العالم

مقربة من رئيسة كوريا الجنوبية ترد على اتهامات الفسادرئيسة كوريا الجنوبية - بارك غيون هاي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i5jg

اعترفت تسوي سون-سيل المقربة من رئيسة كوريا الجنوبية بممارسة نفوذ على شؤون الدولة باستلامها مستندات رئاسية نافية الادعاءات الأخرى بجمعها أموالا بصورة غير قانونية لمؤسسات عامة.

وأكدت تسوي (60 عاما) التي تقيم حاليا في ألمانيا في مقابلة أجرتها معها صحيفة سيكيه اليومية الخميس 27 أكتوبر/تشرين الأول، أنها قامت ببعض التصحيحات لخطابات الرئيسة بارك، غير أن ذلك كان مجرد مساعدة لنقل مشاعر الرئيسة في قضايا محددة، "أنا اعرف جيدا ما في ذهن وقلب الرئيسة بارك، فساعدتها على إيجاد تعبيرات مناسبة للتعبير عن نفسها ولا أعرف المواد الأخرى المثيرة للجدل".

وعبرت تسوي التي تعرف بأنها احتفظت بعلاقة مع الرئيسة بارك منذ حوالي 40 عاما، عن أملها في تقديم الاعتذار للرئيسة بارك على التسبب في مشكلة، مؤكدة أن الرئيسة هي "شخصية عظيمة كرست نفسها تماما للوطن ".

يذكر أن تسوي سون سيل هي ابنة مرشد الرئيسة بارك غيون هاي والزوجة السابقة لتسونغ يون هوي السكرتير السابق للرئيسة بارك، وهي لا تشغل أي منصب رسمي في حكومة كوريا الجنوبية.

يشار إلى أن النيابة العامة في كوريا الجنوبية أطلقت حملات تفتيش بالمؤسسات غير الربحية التي ترجح أنها على صلة بمقربين من الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غيون هاي، إضافة إلى مقر اتحاد رجال الأعمال الكوريين، وذلك للاشتباه بجمع 70 مليون دولار أمريكي من بعض الشركات بمساهمة من هذا الاتحاد.

وينتخب الرئيس في كوريا الجنوبية منذ سنة 1987، (آخر مرة جرى فيها تعديل للدستور)، عن طريق الانتخاب المباشرة لمدة 5 سنوات فقط لا يحق له بعدها الترشيح للرئاسة ثانية. وكان الانتخاب قبل ذلك يتم بطريقة غير مباشرة. ويجب أن تجري الانتخابات قبل 30 يوما على الأقل من انتهاء المدة القانونية لولاية الرئيس الموجود في الحكم.

يذكر أن الرئيسة باك جون هاي فازت في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 19 ديسمبر/كانون الأول 2012 لتصبح بذلك أول امرأة تترأس جمهورية كوريا الجنوبية. وباشرت عملها رسميا في 25 فبراير/شباط 2013 لفترة رئاسية واحدة مدتها 5 سنوات.

المصدر : وكالات 

نتاليا عبدالله