سوتشي تستضيف مهرجان الشباب والطلاب 2017

مجتمع

سوتشي تستضيف مهرجان الشباب والطلاب 2017سوتشي تستضيف مهرجان الشباب والطلاب 2017
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i56u

صرح "غريغوري بيتوشكوف" عضو المجلس الوطني لمنظمة الشباب الروسية أن مدينة سوتشي ستستضيف عام 2017 المهرجان العالمي الـ 19 للشباب والطلاب.

وقد اجتمع في العاصمة الروسية موسكو أمام جامعة لومونوسوف الحكومية حوالي الـ5000 آلاف طالب وشاب في فعالية أعلن من خلالها افتتاح التوقيت "سنة تبقى قبل بدء المهرجان العالمي للشباب والطلاب" المزمع عقده في مدينة سوتشي في العام القادم.

وتخلل الاحتفال الذي ضم العديد من الفعاليات الفنية بحضور عدد من الفنانين تدشين ساعة الكترونية كبيرة تظهر الوقت المتبقي حتى افتتاح المهرجان في العام القادم.

وأثناء العرض قال ستانيسلاف غوفوروخين سفير روسيا إلى المهرجان والمخرج والكاتب المعروف: "لدينا فرصة لإظهار الوجه الحقيقي والمضياف لروسيا، وإظهار مدينتي موسكو وسوتشي الرائعتين للضيوف الأجانب، أمامنا فرصة لإظهار أنفسنا للعالم أجمع".

وأضاف "خلال التحضير للمهرجان العالمي للشباب والطلاب، قررنا أن نعطيه رمزا جديدا، وهو اليد المفتوحه للعالم كله، لقارات العالم الخمس التي سيحضر ممثلوها إلى روسيا لمشاهدة فعاليات المهرجان، من خلال هذه اليد نرسل تحياتنا لضيوف المهرجان القادمين".

وبحسب بيتوشكوف الذي كان حاضرا عن الوفد الروسي في اجتماع اللجنة التحضيرية الدولية للمهرجان، فقد تم الاتفاق بالإجماع يوم الأحد 23 أكتوبر/تشرين الأول على اختيار سوتشي لاستضافة مهرجان العام القادم.

وأضاف عضو المجلس" في كل أنحاء روسيا تعقد العديد من الفعاليات الشبابية، واستضافت موسكو منذ فترة منتدى الأندية الطلابية الـ 17، الذي ناقش فيه الشباب مشاركتهم في التحضير لبرنامج المهرجان".

ووفقا للمتحدث باسم اللجنة المنظمة، سيعقد المهرجان في سوتشي ما بين الـ 14 و 22 أكتوبر/تشرين الأول من العام القادم، وسيشارك فيه أكثر من 20 ألف شاب وفتاة  تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 35 عاما، من زهاء 150 بلدا، كما سيحضره ممثلون عن المنظمات غير الحكومية للشباب، بالإضافة إلى العديد من الرياضيين ورجال الأعمال وأساتذة الجامعات والعديد من الاشخاص المهتمين باللغة والثقافة الروسية.

ويعقد المهرجان منذ العام 1947 مرة كل أربع سنوات، ويتم تنظيمه من قبل الاتحاد الديمقراطي العالمي للشباب، واستضافته موسكو مرتين في العام 1957 و 1985.

المصدر: تاس

أسعد ضاهر

صفحة أر تي على اليوتيوب