واشنطن تكثف غاراتها الجوية على "داعش" سرت

أخبار العالم العربي

واشنطن تكثف غاراتها الجوية على مقاتلة أمريكية فوق قاعدة سيغونيلا الإيطالية - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i3nh

ذكرت مصادر عسكرية إيطالية أن الولايات المتحدة كثفت غاراتها بشكل كبير على آخر مواقع تنظيم "داعش" في مدينة سرت الليبية.

 ونقلت صحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية الأحد 9 أكتوبر/تشرين أول عن الجيش الإيطالي أن القوات الجوية الأمريكية لم تكتف بزيادة عدد الهجمات فقط، بل وزادت من دقتها باستخدام طائرات وطائرات من دون طيار تنطلق من قاعدة سيغونيلا الجوية في صقلية وقواعد أخرى بالبحر المتوسط.

وفي هذا الصدد، شنت الطائرات الحربية الأمريكية الأحد 9 أكتوبر/تشرين أول نحو 9 غارات على مواقع "داعش" في سرت، ما أسفر عن مقتل اثنين من مسلحي التنظيم.

وأشارت الصحيفة الإيطالية إلى أنه "كان هناك تباطؤ بعد اكتمال التعامل مع أهم الأهداف، لكن الآن تقلصت مساحة منطقة الهدف إلى أقل بعض الشيء من كيلو متر مربع، والطائرات والمروحيات الأمريكية تهاجم أيضا مجموعات صغيرة من الإرهابيين".

ويقتصر تواجد مسلحي تنظيم "داعش" على منطقة صغيرة في مدينة سرت تشمل قسما من الحي رقم ثلاثة، وحي الجيزة البحرية، وتشير التقديرات إلى أن عدد ما تبقى من مقاتلي التنظيم في تلك المنطقة يتراوح بين 170 – 200 مسلح.

وكان تنظيم "داعش"، بمؤازرة أعداد كبيرة من المسلحين الأجانب، تمكن من إحكام سيطرته على كامل مدينة سرت ومحيطها عام 2015، مستغلا حالة الفوضى العارمة التي اجتاحت ليبيا بعد الإطاحة بنظام القذافي عام 2011.

وبدأت الولايات المتحدة في شن غارات جوية على مواقع "داعش" بالمدينة منذ الأول من أغسطس/آب الماضي، فيما كانت قوات "البنيان المرصوص" الموالية لحكومة الوفاق الوطني، والتي تتكون في معظمها من مدينة مصراتة، قد بدأت منذ 12 مايو/أيار من العام الجاري في شن هجمات برية وجوية تمكنت خلالها من طرد مسلحي التنظيم ومحاصرتهم في منطقة ضيقة داخل المدينة.

يذكر أن وكالة الأنباء الليبية أعلنت الأحد 9 أكتوبر/تشرين الأول أن قوات "البنيان المرصوص" قضت على 72 مسلحا من تنظيم"داعش" حاولوا الهروب من منطقة السواوة غربي سرت.

وأوضح المكتب الإعلامي لعمليات "البنيان المرصوص" أن أهالي منطقة السواوة التي تقع على المحور الغربي لسرت، القوا القبض على 5 من عناصر "داعش" كانوا مختبئين هناك بعد فرارهم من آخر مواقع التنظيم في المدينة.

وأعلن بالمناسبة المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق، الجنرال محمد الغصري، في اليوم نفسه أن المعركة ضد "داعش" في سرت شارفت على النهاية، وأن أياما قليلة جدا تفصل عن إعلان السيطرة التامة على المدينة.

وأكد الغصري أن تنظيم "داعش" يسيطر في المدينة على كيلومتر واحد فقط، يضم حي "الجيزة البحرية" و"عمارات الـ600"، وتمكنت قوات "البنيان المرصوص"، الجمعة، من التوغل في المنطقة وفصلها إلى جزأين، لافتا إلى أن هذا التقدم سيسهل أكثر من أي وقت مضى من عملية الانقضاض على من تبقى من عناصر التنظيم.

المصدر: وكالات

محمد الطاهر

الأزمة اليمنية