مؤتمر دولي بموسكو يبحث حق الشعوب في تقرير المصير

أخبار العالم

مؤتمر دولي بموسكو يبحث حق الشعوب في تقرير المصيرخرطة إسبانيا ويبدو إقليم كاتالونيا باللون الأحمر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i1c8

يعقد في موسكو في 25 سبتمبر/ أيلول الجاري مؤتمر لممثلين من مختلف أرجاء العالم عن أقاليم تطالب باستقلالها.

وتشارك في المؤتمر وفود من كاليفورنيا وتكساس وبورتوريكو وإيرلندا وكاتالونيا وغيرها من الأقاليم التي ترغب بالاستقلال عن الدول التي تضمها في الوقت الراهن، وسيبحث هذا المؤتمر الدولي حق الشعوب في تقرير مصيرها.

وفي حديثه مع RT قال ممثل حزب "التضامن في سبيل استقلال كاتالونيا" خوسيه إنريك فولك إن الوضع في كاتالونيا يشبه إلى حد كبير ما كان عليه في القرم.

 وأشار إلى أن حزبه أعلن ضرورة الانفصال عن إسبانيا في 2011. ونوه بأن محاولات جرت لتنظيم استفتاء في الإقليم حول تقرير المصير لكن الحكومة المركزية في مدريد رفضت ذلك.

وشدد على أن الاستفتاء سيجري عاجلا أم آجلا سواء وافقت مدريد أو لم توافق. "وإذا كان الاستقلال يلبي تطلعات الأكثرية فهذا يعني أنه سيتحقق حتما". هناك في التاريخ أمثلة كثيرة على ذلك – خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وانفصال كوسوفو عن صربيا (جرى ذلك بدون موافقة الحكومة المركزية).

وذكر أن لقاء موسكو سيعقد لتبادل الآراء وتعزيز الاتصالات مع البلدان ذات الظروف المتشابهة بما يسمح بتجنب الأخطاء التي وقعت سابقا.

وقال فولك إن تجربة القرم تعتبر الأهم بالنسبة لكاتالونيا لوجود تقارب كبير بين الوضع في الإقليمين "غالبية السكان في القرم من الروس ولم يرغبوا قط بالعيش في ظل أوكرانيا وتعرضوا للاضطهاد وخاصة في مجالي الاقتصاد واللغة".

"عندما سنحت الفرصة قرر سكان القرم تنظيم استفتاء حول الخروج من أوكرانيا وهو أمر قريب مما يرغب به سكان كاتالونيا الذين يصرون على الانفصال لأنهم  يختلفون عن إسبانيا في العادات والتقاليد ونظام الاقتصاد".

"تقدم كاتالونيا نحو 22٪ من الضرائب لخزينة الدولة، وتستعيد من مدريد أقل من نصف هذه الأموال وتكاد لا توظف الحكومة المركزية أية أموال لتطوير بنيتنا التحتية - الطرق والخدمات الاجتماعية خلافا لبقية مناطق إسبانيا".

وتملك كاتالونيا إمكانات اقتصادية كبيرة، ويمكنها إعالة نفسها دون الحاجة للسلطات الإسبانية، ويرغب سكانها بإجراء استفتاء كي يتمكنوا من تقرير مصير بلادهم على غرار ما جرى في القرم.

وعبر خوسيه انريك فولك عن اعتقاده أن الاستفتاء في القرم كان مشروعا بشكل كامل، وأشار إلى أن 48% من الناخبين في كاتالونيا صوتوا في الانتخابات الأخيرة لصالح الأحزاب المطالبة بالاستقلال وصوت 20% لصالح القوى التي ترى ضرورة إجراء الاستفتاء كحد أدنى، وقال "يعيش في الإقليم 5 ملايين نسمة ويجب القول إن حوالي مليون شخص شاركوا في المظاهرات المطالبة بالاستقلال في كافة أرجاء كاتالونيا".

المصدر: RT