موسكو والرياض تتفقان على تدابير مشتركة لتحقيق استقرار سوق النفط

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hzty

وقعت روسيا والسعودية الاثنين 5 سبتمبر/أيلول بيانا مشتركا يقضي باتخاذ إجراءات موحدة لتحقيق استقرار سوق النفط، التي تعاني من تخمة مفرطة في المعروض.

وبموجب هذا الاتفاق ستعمل موسكو والرياض على اتخاذ تدابير مشتركة للتنسيق مع المنتجين الآخرين للنفط في العالم، للحفاظ على استقرار أسعار النفط، التي هبطت أكثر من 60% منذ منتصف عام 2014.

وجاء في البيان، الذي وقعه وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك ونظيره السعودي، خالد الفالح  على هامش قمة العشرين في الصين: "يؤكد الجانبان على أهمية الحوار البناء والتعاون بين أكبر الدول المنتجة بهدف دعم الاستقرار في سوق النفط، وتوفير مستوى ثابت من الاستثمارات على المدى البعيد، لذلك اتفق الوزيران على العمل معا أو بالتنسيق مع المنتجين الآخرين للنفط".

كما اتفق الوزيران على إنشاء مجموعة عمل مشتركة للتعاون في مجال النفط والغاز، تقوم بمراقبة وتقييم الوضع في سوق النفط، على أن تعقد أول اجتماعاتها في أكتوبر/تشرين الأول.

وفي مؤتمر صحفي مشترك بين الوزيرين، أعلن نوفاك أن روسيا والسعودية تنتقلان الى الشراكة الاستراتيجية في مجال الطاقة، وأن التعاون مع الرياض يتضمن سبلا لإحلال الاستقرار في أسواق النفط العالمية، بما في ذلك الحد من إنتاج الخام.

من جهته، اعتبر وزير الطاقة السعودي أن الوقت الراهن مناسب لاتخاذ قرار للتعاون بين البلدين، داعيا جميع الدول المنتجة للنفط للانضمام إلى الخطوة السعودية - الروسية كونها تصب في مصلحة المنتجين والمستهلكين، حسب تعبيره.

ولم تتمكن كبرى الدول المنتجة للنفط في العالم من التوصل في أبريل/نيسان الماضي إلى اتفاق حول تجميد إنتاج النفط لأسباب من أهمها الخلاف بين السعودية وإيران حول رغبة طهران في زيادة مستويات إنتاجها بعد رفع العقوبات الدولية عنها.

وفي هذه الإطار أكد الوزير الروسي على ضرورة السماح لإيران بالعودة إلى مستويات الإنتاج، التي سبقت فرض العقوبات عليها.

يشار إلى أن الوزيرين اتفاقا على عقد لقاءات بينهما الشهر الجاري في الجزائر، وفي نوفمبر/تشرين الثاني، في فيينا على هامش اجتماع منظمة "أوبك".

ولقي الاتفاق ترحيبا من قطر والكويت والإمارات. وأشادت الدول الثلاث بالاتفاق مؤكدة أنه سيساهم في تحقيق استقرار سوق النفط.

المصدر: وكالات




توتير RTarabic