صحيفة غربية تتهم روسيا باستخدام"سلاح الإعلام" لزعزعة وحدة الغرب

أخبار العالم

صحيفة غربية تتهم روسيا باستخدام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hz71

اتهمت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية روسيا باستخدام "سلاح الإعلام"، لزعزعة وحدة الغرب.

وقالت الصحيفة في مقال نشرته يوم الثلاثاء 30 أغسطس/آب، إن الإعلام الروسي، وخاصة قناة RT ووكالة "سبوتنيك"، يشوه الحقائق، ما ينعكس بشكل سلبي على المزاج العام للأوروبيين. واستشهد كاتب المقال بسكان السويد، مشيرا إلى أن "أثر روسيا" يتجلى من خلال عدم رغبتهم في انضمام السويد إلى حلف الناتو.

وأضافت الصحيفة أن قوة الإعلام الروسي تظهر من خلال نجاح السياسة الخارجية الروسية تحقيق أهدافها، مشيرا إلى أن الإعلام الروسي نجح في تنفير دول أوروبية مثل السويد من الانضمام إلى الناتو، في وقت لا نستطيع فيه إيجاد دليل يثبت دور روسيا في صياغة رأي عالمي سلبي إزاء الناتو.

وأوضحت الصحيفة أن "السلطات السويدية لا يمكنها تتبع مصادر الأخبار الكاذبة، بالرغم من أن العديد من المحللين والخبراء في الولايات المتحدة وأوروبا، ينظرون إلى روسيا كمشتبه به رئيسي في ذلك"، مشيرة إلى أن منع توسع الناتو يمثل هدفا رئيسيا للسياسة الخارجية الروسية.

وقالت الصحيفة إن وزير الدفاع السويدي وجد نفسه مجبرا لزيارة مختلف المدن السويدية والتحدث مع السكان بهدف إقناعهم بأن الناتو (حلف شمال الأطلسي) آمن.

ووصفت الصحيفة قناة RT ووكالة سبوتنيك بـ "اليد الطولى للكرملين"، بالإضافة إلى "قنوات سرية" أخرى للحصول على المعلومات في حين لا يمكن تتبعها.

وكانت رئيسة تحرير قناة "RT" مارغاريتا سيمونيان، قد صرحت في وقت سابق وقالت :إنهم يرون في قناة RT تهديدا، لأنها تعرض الحقائق وتصور الأحداث في العالم بطريقة تختلف عما تقدمه وسائل الإعلام الأنجلو- أمريكية.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون