مقتل 34 عنصرا من قوات الحكومة الليبية في توغل بمعاقل "داعش" الأخيرة في سرت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hyzl

قتل 34 عنصرا من قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية وأصيب 120 آخرون في معارك مع "داعش" بسرت اندلعت مع توغل القوات الليبية في المعقلين الأخيرين للتنظيم في المدينة الساحلية.

ونشرت إدارة المستشفى الميداني الخاص بالقوات الحكومية في سرت على صفحته في موقع "فيسبوك" أسماء 34 مقاتلا قضوا في سرت الأحد، 28 أغسطس/آب، فيما تحدثت سابقا عن مقتل 18 شخصا، مضيفة أن عدد المصابين وصل إلى 120.

ودخلت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، صباح الأحد، المعقلين الأخيرين لتنظيم "داعش" في سرت، مع انطلاق "المرحلة الأخيرة" من عملية استعادة المدينة الساحلية.

وأكدت مصادر في قوات عملية "البنيان المرصوص" لوكالة فرانس برس، يوم الأحد 28 أغسطس/آب، أن "القوات توغلت في المعقلين الأخيرين لداعش في سرت، في الحي رقم 1 (شمال) والحي رقم 3 (شرق)"، مضيفا أن "المرحلة الأخيرة من معركة سرت بدأت".

وذكرت المصادر ذاتها أن نحو ألف مقاتل من القوات الحكومية يشاركون في هذا الهجوم، مشيرة إلى أن دبابة تابعة لهذه القوات قامت في بداية الهجوم بتدمير سيارة مفخخة قبل أن تصل الى هدفها.

كما ذكرت وكالة "فرانس برس" أن مجموعة من الدبابات والآليات العسكرية الحكومية تتقدم باتجاه الحي رقم 1، وأن صوت إطلاق نار وانفجار قذائف صاروخية سمع عند مداخل هذا الحي الواقع في شمال المدينة.

إلى ذلك أكد المركز الإعلامي لعملية "البنيان المرصوص"، على صفحته في موقع "فيسبوك" أن التقدم اليوم جاء "بعد ليلة من الغارات الجوية لطيران الدعم الدولي"، في إشارة إلى الضربات الجوية الأمريكية.

هذا وتمكنت قوات "البنيان المرصوص" بليبيا في اليومين الماضيين من السيطرة على أحد السجون التي كان يستعملها تنظيم داعش لاعتقال مناوئيه.

المصدر: وكالات