"الاستغلال الجنسي والاغتصاب" يشعلان حربا بين تركيا والسويد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hy81

"السويد بلد الاغتصاب"، هكذا ردت تركيا على الانتقادات التي وجهتها ستوكهولم لأنقرة بشأن سحب مادة من قانون العقوبات تعتبر ممارسة الجنس مع طفل دون 15 عاما بمثابة اعتداء.

وكتب على لوحة إعلانية في صالة المغادرة في مطار أتاتورك عبارة بالتركية والإنجليزية "تنبيه إلى المسافرين! هل تعرفون أن معدل الاغتصاب في السويد هو الأعلى في العالم؟"

ويعرض الإعلان الصفحة الأولى من صحيفة "غونس" التركية بعنوان "السويد بلد الاغتصاب". وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن شركة خاصة تدير هذه اللوحات الإعلانية.

بدورها، نشرت صحيفة "كرونين زيتونغ" السويدية منتصف الشهر الماضي عبر لوحات المطار، خبرا بعنوان "ذهابكم إلى تركيا بهدف السياحة، يعتبر دعما لأردوغان فقط". ونجحت المساعي الدبلوماسية التركية في إزالة الخبرين من لوحات المطار.

واحتجت تركيا الأسبوع الماضي على لوحة إعلانية مماثلة في مطار فيينا تقول إن "تركيا تجيز العلاقات الجنسية مع أطفال دون سن الـ15".

وأثارت هذه القضية توترا بين تركيا والسويد بعد أن وجه رئيس الوزراء ستيفان لوفن ووزيرة الخارجية مارغو فالستروم انتقادات أغضبت انقرة.

وكتبت فالستروم، عبر حسابها على تويتر: "ينبغي على تركيا إلغاء القرار الذي يسمح للأطفال ما دون الـ 15 بإقامة علاقة جنسية، فالأطفال بحاجة ليس إلى القليل بل إلى المزيد من الحماية من العنف والاستغلال الجنسي".

وتبع ذلك استدعاء وزارة الخارجية التركية، القائم بأعمال السفارة السويدية لدى أنقرة، "هادفيغ كلارا إريكا هوغ لوهم"، وجرى إبلاغه بانزعاج أنقرة وشعورها بخيبة أمل، حيال ادعاءات فالستروم المنافية تماما للحقيقة، والتي تستهدف تشويه صورة تركيا أمام العالم.

كما وصف وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو كلام الوزيرة بالفضيحة: "قبل كل شيء لا تليق هذه التصريحات بوزيرة خارجية، وهي مبنية على الكذب والتضليل. حكومتنا حازمة في مكافحة ومنع استغلال الأطفال".

في غضون ذلك، أيدت المحكمة الدستورية التركية في يوليو/تموز سحب مادة تعتبر ممارسة الجنس مع طفل دون 15 عاما اعتداء جنسيا في قانون العقوبات.

وأكدت الحكومة التركية عزمها على محاربة مثل هذه الاعتداءات بحق الأطفال علما أن القانون التركي يعتبر أن 18 عاما هي السن القانونية لممارسة العلاقات الجنسية على أساس القبول والرضا.

وفي سياق متصل، تصدر هاشتاغ لا تسافر إلى السويد #DontTravelToSweden موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في تركيا كرد على الإساءات السويدية بعد مشاركة أكثر من 20 ألف شخص فيه من مختلف الأطياف في تركيا.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون