الحوثيون يقطعون آخر طريق يربط تعز بعدن

أخبار العالم العربي

الحوثيون يقطعون آخر طريق يربط تعز بعدن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hxxc

أفادت مصادر يمنية، الأربعاء 17 أغسطس/آب، بأن المسلحين الحوثيين تمكنوا من قطع آخر طريق يربط مدينة تعز بعدن، ما أتاح لهم تعزيز حصارهم للمدينة.

جاء ذلك بعد يوم من قطع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح الطريق الواصلة بين تعز ولحج.

وأضافت المصادر أن الحوثيين كانوا قد أعلنوا تأمين منطقتي الخزجة والأحكوم والمناطق المجاورة لهما في مديرية حيفان جنوبي محافظة تعز، مواصلين، في الوقت نفسه، تقدمهم نحو مدينة التربة الاستراتيجية، التي تقع على طريق إمداد مهم للقوات الحكومية، فيما شهدت مناطق عدة وسط المحافظة قصفا متبادلا ومواجهات بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من كلا الطرفين.

بالتزامن مع ذلك، أعلنت مصادر محلية أن طيران التحالف العربي نفذ غارات على العاصمة الصنعاء ومحافظتها، طالت مقر الفرقة الأولى المدرعة في وسط المدينة ومواقع للحوثيين في مديريتي بني حشيش وبني الحارث، فضلا عن معاقل للرئيس السابق في مديرية سنحان شرقي العاصمة.

قصف للتحالف على صنعاء

وفي محافظة حجة شمال غربي البلاد، نفذت مروحيات "أباتشي" التابعة لقوات التحالف عملية تمشيط واسعة لمواقع الحوثيين وقوات صالح، في مديريتي ميدي وحرض، قرب الحدود مع السعودية.

إلى ذلك، شن طيران التحالف سلسلة غارات مكثفة ضد مواقع للحوثيين في محافظة صعدة، طالت معسكر كهلان في مدينة صعدة ومحطة للوقود في مديرية رازح، بالإضافة إلى مواقع لمسلحي الجماعة في مديريتي حيدان وسحار غربي مركز المحافظة.

جاء ذلك في وقت، اندلعت فيه اشتباكات في محافظة الجوف ومديرية نهم شمال شرق صنعاء، حيث أعلنت قوات هادي سيطرتها على مواقع عدة، بينها معسكر "الأجاشر" الاستراتيجي، في مديرية خب والشعف، بينما استهدف التحالف تعزيزات للحوثيين في مديريتي الغيل والمصلوب، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات، حسب مصادر حكومية.

وفي الجوف أيضا، طالت غارات للتحالف مواقع عدة، يفترض أنها تابعة للحوثيين، في مديرية الغيل، فضلا عن تنفيذ سلسلة ضربات جوية على مواقع للجماعة في منطقة اليتمة عند المثلث الاستراتيجي الواقع بين الحدود السعودية ومحافظتي الجوف وصعدة.

مقاتلون عشائريون موالون للحوثيين

كما أفادت وسائل إعلام موالية للحكومة بإصابة 3 نساء جراء سقوط صواريخ كاتيوشا على أحياء سكنية في مدينة الحزم، مركز محافظة الجوف.

وفي نهم، أعلنت القوات الحكومية بسط سيطرتها على موقع التلة البيضاء الاستراتيجي، إثر معارك ضارية أودت بأرواح 8 مسلحين حوثيين من جهة وجندي في قوات هادي، بالإضافة إلى إصابة اثنين أخرين، من جهة أخرى.

أما بخصوص محافظة أبين جنوب البلاد، فأعلنت الحكومة تأمينها من عناصر تنظيم "القاعدة"، جراء حملة عسكرية واسعة، أطلقتها مطلع الأسبوع بدعم من قوات التحالف، بهدف طرد عناصر جهادية من المحافظة الممتدة الى المدخل الشمالي الشرقي لمدينة عدن.

المصدر: وكالات