ليبيا تحذر روما من خلية مرتبطة بـ"داعش" في ميلانو

أخبار العالم

ليبيا تحذر روما من خلية مرتبطة بـعناصر من الشرطة الإيطالية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hxkn

حذرت السلطات الليبية نظيرتها الإيطالية من وجود خلية مرتبطة بتنظيم "داعش" في ميلانو، حسبما ذكرت وسائل الاعلام الإيطالية، الأحد 14 أغسطس/آب.

وأفادت السلطات الليبية في تحذيرها بأن لهذه الخلية صلات مع واحد من قدامى المقاتلين مع الجماعات المسلحة.

وكشفت وثائق تمكنت القوات الليبية من الاستحواذ عليها بعد أن سيطرت على مقر كان يستعمله التنظيم في مدينة سرت، وجود شبكة بميلانو مرتبطة بـ"داعش".

وقيل إن المتشددين الذين يتخذون من إيطاليا مقرا لهم، مقربون من أبو نسيم (47 عاما) تونسي الجنسية، عاش في إيطاليا لأكثر من 20عاما وكان قد قاتل في أفغانستان وسوريا، قبل أن يصبح قائدا في ليبيا.

وجاءت هذه التقارير مع تزايد المخاوف من أن المقاتلين الذين هربوا من مدينة سرت تمكنوا من عبور البحر المتوسط ​​على متن قوارب المهاجرين، مع تزايد القلق من "الذئاب المنفردة" التي يمكن أن تنفذ هجمات على الأراضي الإيطالية.

وقد وُضعت الأجهزة الأمنية الإيطالية في حالة تأهب قصوى لموسم الذروة. كما شدد وزير الداخلية، أنجلينو ألفانو، على طرد كل  المتعاطفين مع "الجهاديين" المشتبه بهم.

وفي وقت متأخر يوم السبت، قال ألفانو إنه أمر بترحيل حسني الهاشمي بن حسام، وهو إمام تونسي بمسجد في أندريا في بوليا.

ولم توجه للإمام التونسي، 49 عاما، تهمة تجنيد الأشخاص ولكن تم طرده على أساس اتهامه بالتحريض على الكراهية والعنصرية.

ورجل الدين التونسي هو التاسع الذي يتم طرده منذ بداية العام 2015، في إطار نهج "عدم التسامح" مع التشدد الاسلامي، النهج الذي يقول ألفانو قد قلل من خطر وقوع هجمات إرهابية على الأراضي الإيطالية.

معز بن عبد القادر بن أحمد الفزاني

من هو أبو نسيم، المقاتل المخضرم؟

أبو نسيم، اسمه الحقيقي معز بن عبد القادر فزاني، وصل أول مرة إلى إيطاليا في العام 1989 للعمل في مواقع البناء.

اشتبه في كونه انتهج التطرف وتجنيد المهاجرين العرب الآخرين، اختفى في العام 1997، وظهر في باكستان، وهو في طريقه للانضمام إلى تنظيم القاعدة في أفغانستان.

وكان المشتبه به قد اعتقل من قبل القوات الأمريكية سنة 2001 في القاعدة الجوية "باغرام"، التي اشتهرت بتعذيب السجناء.

وتم نقل أبو نسيم إلى إيطاليا، سنة 2009، بعد توجيه النيابة العامة تهمة له بتجنيد الإرهابيين، وقد تمت تبرئته في العام 2012، ثم تم ترحيله إلى تونس.

وفي العام 2013، أدين أبو نسيم مرة أخرى بالتهمة ذاتها، علما بأنه كان متواجدا بسوريا حينها.

ومنذ العام 2014، تزعم معز بن عبد القادر فزاني المجموعة المسلحة لـ"داعش" حول الميناء الليبي بصبراتة.

جدير بالذكر أن السلطات التونسية كانت قد أصدرت مذكرة لاعتقاله على صلة بالهجوم على متحف باردو في مارس/آذار 2015 بالعاصمة التونسية.

المصدر: أ ف ب

فيسبوك 12مليون