السراج: ليبيا تأمل ببقاء العلاقات مع روسيا جيدة

أخبار العالم العربي

السراج: ليبيا تأمل ببقاء العلاقات مع روسيا جيدةفايز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hx3h

أعلن رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج أن بلاده تأمل بالمحافظة على علاقات طيبة مع روسيا. جاء ذلك في مقابلة مع صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية نشرت الأربعاء .

وذكر أنه قد يزور موسكو في القريب العاجل بهدف لقاء القيادة الروسية. وقال:" تربط حكومتنا علاقات طيبة مع موسكو. لقد قابلت قبل فترة السفير الروسي ومن غير المستبعد أن أقوم قريبا بزيارة الى روسيا. نحن نسعى للمحافظة على علاقات جيدة مع كل الدول المعنية بمنطقتنا".

وأشار إلى أن ليبيا لا تحتاج إلى مساعدة قوات برية دولية لمكافحة داعش. ونوه بأنه توجه بالطلب الى الولايات المتحدة باعتبارها الدولة التي تتزعم التحالف الدولي ضد داعش في سوريا والعراق وليبيا وطلب منها دعم القوات الليبية من الجو.

وقال:" طلبت توجيه ضربات جوية ضد داعش بحيث تكون دقيقة ومحددة من حيث الوقت والمناطق الجغرافية وأن تنفذ بتنسيق تام معنا. قواتنا تستطيع دحر داعش بشرط وجود دعم جوي ونحن لا نحتاج لقوات برية أجنبية".

ونوه بأن الجيش الليبي لا يملك الأسلحة اللازمة والضرورية لتنفيذ قتال شوارع في مدينة سرت التي تعد حصن داعش المتقدم في ليبيا.

وقال:" تمكنا في الفترة الأخيرة من تحقيق نجاحات عسكرية محددة وتقدمنا على الأرض بشكل كبير ولكن داعش ينفذ حربا تكتيكية معقدة في شوارع المدينة. وبهدف تجنب وقوع خسائر كبيرة بين المدنيين وبين جنودنا، قررنا طلب العون الجوي الدولي".

وذكر السراج أن داعش عدو ماكر وغادر وفي غاية الخطورة ليس فقط بالنسبة لبلاده بل ولإيطاليا وأوروبا وكل العالم. وشدد على أن داعش سيستخدم أية طريقة وفرصة لإرسال مقاتليه إلى إيطاليا وأوروبا. ولم يستبعد وجود إرهابيين بين اللاجئين والمهاجرين الذين يتوجهون باستمرار إلى الشواطئ الأوروبية على البحر الأبيض المتوسط.

وقال:"يجب أن نقوم معا بحل هذه المشكلة لأن داعش يشكل خطرا علينا جميعا بشكل متساو".

وأعرب السراج عن أمله بأن الهزيمة ستلحق بالإرهابيين خلال أسابيع معدودة

وشدد على أن قرار إيطاليا بتقديم قاعدة سيغونيلا (صقلية) للولايات المتحدة لكي تقصف الإسلاميين، كان عونا كبيرا لحكومته ولكن ليبيا تنتظر من الدول الصديقة بشكل تقليدي المساعدات الإنسانية، التي تتمثل في توفير الأدوية واستقبال المصابين للعلاج بما في ذلك المستشفيات الإيطالية. وأعلن السراج استعداد حكومته للتعاون مع روما في موضوع مكافحة النقل غير المشروع للمهاجرين.

وشدد على أهمية التعاون مع القائد العام للجيش الليبي الجنرال خليفة حفتر وقال:" لم يتوقف حوارنا مع الجنرال حفتر أبدا. لكن ومن حيث المبدأ يجب أن تخضع القيادة العسكرية دائما للقيادة السياسية. وفي ليبيا يجب وضع سلسلة قيادية موحدة تكون مسؤولة أمام السلطات السياسية. نأمل بشدة أن يتم تحقيق هذه المبادئ في بلادنا. وسيكون ذلك أفضل طريقة فعالة لدحر داعش.

وتجدر الإشارة إلى أن الطائرات الحربية الأمريكية قامت يوم  1 أغسطس/ آب وبطلب من حكومة الوفاق الليبية، بتوجيه ضربات جوية ضد أهداف لداعش داخل سرت. وذكر البنتاغون أن الرئيس باراك أوباما أوعز شخصيا ببدء العملية. 

المصدر: تاس