النفط.. سلاح أمريكا ضد فنزويلا

مال وأعمال

النفط.. سلاح أمريكا ضد فنزويلا الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hx3f

قال الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إن واشنطن تقود حربا اقتصادية ضد بلاده، مستخدمة فيها أسعار النفط، وذلك لمنع اقتصاد هذه الدولة اللاتينية من الخروج من الأزمة التي تعصف بها.

وفي برنامج للرئيس الفنزويلي يبث أسبوعيا على التلفزيون الرسمي، قال مادورو الثلاثاء 9 أغسطس/اَب: "إن حكومة الولايات المتحدة تتزعم حربا اقتصادية دائرة ضد فنزويلا، ولكنهم لم ولن يستطيعوا هزيمتنا".

وأضاف مادورو أن لدى واشنطن خطة تهدف لمنع تحسن الوضع المالي في فنزويلا، منوها إلى أن جزءا من خطة واشنطن يكمن في الحد من أنشطة الشركات الأمريكية في فنزويلا والتلاعب بأسعار النفط في الأسواق العالمية.

وقال الرئيس الفنزويلي إن المعارضة الفنزويلية، التي تدعم بعض رجال الأعمال في البلاد، تشارك الولايات المتحدة حربها هذه.

وتعيش فنزويلا مرحلة حرجة على خلفية نقص السلع وارتفاع معدلات التضخم وتراجع إيرادات الدولة بسبب هبوط أسعار النفط، التي تشكل المورد الأساسي لهذا البلد.

وفي خطوة لطمأنة مواطنيه، صرح الرئيس الفنزويلي بأنه بدأ بالفعل مشاورات مع عدد من دول منظمة "أوبك" وروسيا بخصوص استقرار أسعار النفط.

وقال: "تحدثت أمس الاثنين مع العاهل السعودي الملك سلمان، وفي الساعات القليلة المقبلة سأتحدث مع أمير دولة قطر، وقد بعثت برسالة إلى الرئيس فلاديمير بوتين، وسوف أتحدث أيضا مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، وأنا على اتصال مع رئيس الإكوادور رافاييل كوريا، ومع  أعضاء دول "أوبك" والدول غير الأعضاء فيها، لأننا نتشاور حول سلسلة اجتماعات في شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول".

وبحسب الرئيس الفنزويلي فإن هذه اللقاءات يجب، أن تساعد على الأقل في تحقيق استقرار معتدل لأسعار النفط. وأضاف: "70 دولارا للبرميل الواحد هذا السعر يمكن الوصول إليه بسهولة إذا لزم الأمر، الاقتصاد سيتقبل هذا بشكل طبيعي، وسوف يصبح هذا محركا للنمو الاقتصادي العالمي".

وكانت الدول المنتجة للنفط من الأعضاء وغير الأعضاء في منظمة "أوبك" لم تتمكن في اجتماع الدوحة في 17 أبريل/نيسان، من التوصل إلى اتفاق بشأن تجميد الإنتاج بسبب خلافات داخل المنظمة.

إضافة إلى ذلك عجزت الدول الأعضاء في "أوبك" في اجتماعها الدوري الأخير، في التوصل إلى اتفاق بشأن تغيير سياسة المنظمة في مجال إنتاج النفط وتثبيت سقف إنتاجه.

المصدر: وكالات روسية