استثمارات أجنبية في مناجم فنزويلا

مال وأعمال

استثمارات أجنبية في مناجم فنزويلا  الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hwsf

وقعت الحكومة الفنزويلية، اتفاقات لاستثمار مناجم مع 8 شركات بينها الكندية "كاناديان غولد ريزرف"، بقيمة 4.5 مليار دولار، في وقت يشهد اقتصاد البلاد تحديات بعد انخفاض أسعار النفط.

وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الجمعة 5 أغسطس/آب، خلال توقيع الاتفاقات مع مجموعات فنزويلية وأجنبية: "نوقع عقودا بقيمة 4.5 مليار دولار تمتد لبقية العام الحالي والمقبل".

وأضاف مادورو، أن المفاوضات ستنجز الأسبوع المقبل مع المستثمرين المحليين والدوليين "حول مبلغ كبير، بمليارات الدولارات"، من دون ذكر تفاصيل إضافية.

وتقع المشاريع في منطقة "أورينوكو" المنجمية التي تضم احتياطات كبيرة من الذهب، والألماس، والحديد، والنحاس، وغيرها من المعادن الثمينة.

من جانبه، قال وزير تطوير المناجم روبرتو ميرابال أن العقد المبرم مع الكندية "غولد ريزرف" يتعلق باستثمار الذهب والنحاس في إطار مشروع "لاس بريزاس" الذي يمتد 27 عاما، وتتوقع الدولة أرباحا منه تبلغ 14 مليار دولار.

وستحصل الدولة الفنزويلية في إطار هذه العقود الجديدة على 55%من العائدات إلى جانب الضرائب والرسوم.

ويأتي توقيع هذه العقود في الوقت الذي يعاني فيه الاقتصاد الفنزويلي من تباطؤ في النمو بسبب تراجع أسعار النفط بشكل حاد، الأمر الذي حاولت كراكاس الخروج منه من خلال مقترح طرحته في وقت سابق من العام الجاري، على كبرى الدول النفطية بما فيها الدول الأعضاء بمنظمة "أوبك"، لتجميد إنتاج النفط عند مستويات يناير/كانون الثاني، بما يساهم في عودة الاستقرار للأسواق العالمية، إلا أن المحادثات التي جرت بهذا الشأن باءت بالفشل بسبب خلافات بين دول داخل منظمة "أوبك".

المصدر: وكالات

 

 

 

 

توتير RTarabic