أنقرة تعزل اثنين من سفرائها

أخبار العالم

أنقرة تعزل اثنين من سفرائها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hvii

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم الثلاثاء 26 يوليو/تموز عن إقالة اثنين من سفراء بلاده في الخارج، وذلك بعد تعهده بعزل عدد من المسؤولين الكبار في الوزارة.

وأوضحت وسائل إعلام تركية أن عزل السفيرين وهما غوركان باليك الذي سبق له أن شغل منصب المستشار الخاص لوزير الخارجية السابق أحمد داوود أوغلو، وتونكاي بابالي السفير السابق في كندا، جاء على خلفية التحقيقات في الانقلاب الفاشل ليلة 15 على 16 يوليو/تموز.

وفي تصريحات سابقة له كشف جاويش أوغلو عن توجه أنقرة لإقالة عدد من الدبلوماسيين الكبار والسفراء على خلفية قضية تتعلق بالغش في الامتحانات.

وأوضح أن وزارته رصدت تسريب الأجوبة الصحيحة خلال الامتحانات، ولا سيما فيما يخص تمارين الترجمة من التركي إلى الإنجليزي ومن الإنجليزي إلى التركي.

واستطرد الوزير قائلا: "تمكن البعض من الحصول على الأجوبة الصحيحة مسبقا، وشغلوا مناصب مهمة. وتحتفظ وزارتنا بأهم أسرار الدول، كما أننا نجري أهم الاتصالات الخارجية. وعلينا أن نضع حدا للغش في الامتحانات".

وتابع جاويش أوغلو أن معلومات جديدة عن تسريب الأجوبة خلال الامتحانات ظهرت مؤخرا، مضيفا أن وزارة الخارجية تحقق فيها، متوقعا سلسلة إقالات لموظفي الوزراء بما في ذلك على مستوى السفراء.

هذا وتشن أنقرة منذ إحباط محاولة الانقلاب سلسلة اعتقالات وإقالات قد طالبت عشرات آلاف الموظفين والعاملين في قطاع التعليم والمجالات الأخرى، بما في ذلك إقالة آلاف المدرسين وأساتذة الجامعات أو إعفاؤهم من مهامهم بصورة مؤقتة للاشتباه بصلاتهم بحركة الداعية الإسلامي فتح الله غولن الذي اتهمه الرئيس رجب طيب أردوغان بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون