5 سنوات على مجزرة "بريفيك" في النرويج

مجتمع

5 سنوات على مجزرة 5 سنوات على مجزرة "بريفيك" في النرويج
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hvfk

خمس سنوات مرت على مقتل 77 شخصا في أسوأ هجوم إرهابي في النرويج نفذه ألإرهابي اليميني المتطرف أندرس بهرنغ بريفيك.

فبعد ظهر يوم 22 يوليو/تموز 2011، قام بريفيك بزرع متفجرات محلية الصنع في سيارة وسط مدينة أوسلو وقام بتفجيرها ما أسفر عن مقتل 8 أشخاص، وفي غضون ساعات، توجه بريفيك إلى مخيم لشبيبة حزب العمال النرويجي في جزيرة أوتويا، وقام بهجوم مسلح أسفر عن مقتل العشرات.

وتجمع مئات الشباب حاملين الورود والتذكارات لإحياء ذكرى هذه المناسبة الأليمة، باعتبار أن غالبية الضحايا كانوا من الشباب، فيما وصفت رئيسة الوزراء إرنا سولبرغ، الحادثة بأنها "أحد أسوإ الأيام في تاريخ النرويج"، وأضافت "إننا ما نزال نرى أثار الأعمال الإرهابية".

#Modena non dimentica #Utøya #22luglio2011 #chihacompagninonmuoremai

A photo posted by Matteo Cassanelli (@mcassa89) on

وقد أدين بريفيك بتهم ارتكاب جرائم القتل العمد والإرهاب في عام 2012، وحكم عليه بالسجن مع بدء التنفيذ لمدة 21 عاما.

وعلى الرغم من المعاملة الجيدة التي يتلقاها بريفيك خلال مدة سجنه مثل إمكانية التمتع بألعاب الفيديو ومشاهدة التلفزيون، إلا أنه تقدم بشكوى للسلطات من أنه تم عزله  في زنزانة منفردة بعيدا عن بقية السجناء، كما اشتكى سفاح اليمين المتطرف البالغ من العمر 37 عاما من طعام السجن واضطراره لتناوله في أوان بلاستيكية.

Aldri glemme! #22.juli #utøya #kjærlighet ❤️

A photo posted by Kjell Ove (@kjellove66) on

المصدر: RT