رسالة دموية من "داعش" لهولاند

أخبار العالم

رسالة دموية من نيس فرنسا صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/huzz

هدد تنظيم "داعش" الإرهابي في تسجيل نشر على مواقع التواصل الاجتماعي الأربعاء 20 تموز/يوليو، وباللغة الفرنسية، بتصعيد هجماته ضد فرنسا، إذا ما استمرت باريس في محاربته.

وفي التسجيل، هنأ التنظيم على لسان عنصريه منفذ اعتداء نيس الذي راح ضحيته 84 قتيلا مساء الـ14 من تموز/يوليو، ومن ثم أقدما على ذبح رجلين يتهمهما "داعش" بـ"التجسس" عليه، وقالا إن في إعدامهما "رسالة" إلى فرنسا.

وأورد موقع "سايت" الأميركي لمراقبة المواقع المتطرفة أن التسجيل من إنتاج تنظيم "داعش"، وأن وقائعه جرت في محافظة نينوى شمال العراق حيث لا يزال يسيطر التنظيم هناك.

وهدد أحد المتطرفين اللذين ظهرا في التسجيل، الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند باللغة الفرنسية بـ"تصعيد" هجمات التنظيم ضد بلاده.

هذا، وسبق للتنظيم وأن تبنى السبت الماضي اعتداء نيس، مؤكدا أنه جاء تلبية لنداءات استهداف مواطني دول التحالف الذي يقاتل "داعش"، حيث تشارك فرنسا في عمليات تحالف واشنطن الدولي الذي يستهدف مواقع "داعش" في سوريا والعراق.

ويجمع الخبراء على أن تنظيم "داعش" لم يخطط بشكل مباشر للاعتداءات الأخيرة في فرنسا أو ألمانيا، وأن منفذي هذه الهجمات، قد اقتبسوا أسلوب التنظيم المذكور، الذي يسعى من خلال تبنيه للاعتداءات إلى ترسيخ صورته المرعبة، والتهويل لوحشيته.

المصدر: وكالات